الشريط الأخباري

السلطة الفلسطينية تقرر منع الحركة خلال عيد الفطر بسبب فيروس كورونا من مساء يوم غد

لارا محمود - راية
نشر بـ 21/05/2020 15:30 , التعديل الأخير 21/05/2020 15:30
السلطة الفلسطينية تقرر منع الحركة خلال عيد الفطر بسبب فيروس كورونا من مساء يوم غد



أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية، اليوم السبت، منع الحركة في محافظات وقرى الضفة الغربية خلال فترة عيد الفطر لمواجهة وباء فيروس كورونا المستجد.

وذكر اشتية، خلال مؤتمر صحفي في رام الله، أنه سيتم ابتداء من مساء يوم غد الجمعة منع الحركة كاملة في جميع المدن والمخيمات والقرى حتى نهاية يوم الإثنين، وهي الفترة التي تتزامن مع عطلة عيد الفطر.

وأوضح أنه سيتم إغلاق جميع المرافق العامة والخاصة خلال الأيام المذكورة ما عدا المخابز والصيدليات، على أن يتم مراجعة كامل الإجراءات المتخذة الأسبوع المقبل من أجل وضع برنامج نهائي لعودة الحياة إلى طبيعتها في فترة ما بعد عيد الفطر.

وأشار اشتية إلى السماح بفتح المحال التجارية بما يشمل صالونات الحلاقة من اليوم حتى مساء الجمعة المقبل ضمن ساعات العمل المسموح بها تسهيلا لقضاء المواطنين حاجاتهم.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عدم تسجيل إصابات جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة الماضية، فيما تم تسجيل 12 حالة تعاف في رام الله وضواحي القدس.

وبذلك يستقر عدد الإصابات بالفيروس عند 554 إصابة، فيما بلغ عدد الحالات النشطة (أي التي لا تزال مصابة) 107 حالات، بينها 61 في مدينة القدس و40 حالة في الضفة الغربية، و6 حالات في قطاع غزة.

وفرضت السلطة الفلسطينية حالة الطوارئ في الخامس من آذار/ مارس الماضي عقب تسجيل أول إصابات بفيروس كورونا في بيت لحم، لكنها أقرت إجراءات تخفيف للقيود على عمل المنشآت الاقتصادية والتنقل بين المدن منذ نهاية الشهر الماضي.

--

أضف تعليق

التعليقات