الشريط الأخباري

انطلاق احتجاج يدعو الحكومة الجديدة الى حماية النساء واعطائهن حقوقهن

ريهام يوسف عثامله
نشر بـ 18/05/2020 15:10 , التعديل الأخير 18/05/2020 15:10
 انطلاق احتجاج يدعو الحكومة الجديدة الى حماية النساء واعطائهن حقوقهن
في الصورة: ايلا القلاعي من كوليكتيف كوليكشن وعنات نير من ميراف بن لولو


ستجري بعد الظهر في دوار "هبيما" في مدينة تل ابيب مظاهرة تشارك فيها عدة جمعيات نسوية يتم خلالها اضاءة الشموع وتذكر النساء اللواتي قتلن في السنوات الأخيرة عربيات ويهوديات، حيث سيطالب المتظاهرات ان يتم محاسبة ومعاقبة القتلة وتوزيع عادل ومساواة بين الرجال والنساء وعدالة اجتماعية الى جانب خطة شاملة توضع على اجندة الحكومة الجديدة لحماية حياة النساء وحقوقهن الاقتصادية والاجتماعية.

وضع خطة لحماية النساء واعطائهن حقوقهن والعدالة الاجتماعية

عنات نير من "مركز الطوارئ النسوي" قالت: تُقتل امرأة أخرى ونستمر في دفع ثمن حياتنا في هذا الوباء الاجتماعي وهو واحد من أسوأ الحالات في البلاد - العنف المنزلي - يؤثر على مئات الآلاف من العائلات في الوقت التي تتشكل فيه حكومة، وهذا الموضوع لا يتواجد على اجندة الوزارات الجديدة لا يوجد اتفاق ائتلافي يتضمن القضية وتمثيل المرأة في جدول صنع القرار غير صحيح وغير عادل. الليلة، مرة أخرى لن نلتزم الصمت بشأن قتل النساء، سنلتقي في ساحة "هابيما" ونشعل شمعة على أرواح الضحايا النساء ونطلب معاقبة من قتلهن، وان يكون هناك تقسيم عادل في الميزانيات والمعايير للتوظيف، والتشريع والعقاب، والمساواة بين الجنسين في كل المجالات حتى تتمكن شريحة 51% من المجتمع الإسرائيلي ان تعيش بأمان.

الناشطة النسوية ايلا القلاعي بدورها اشارت: قتل النساء هو غيض من فيض من التعبيرات المختلفة للعنف ضد المرأة. هذه الأحداث مرعبة لأنها تحدث في المنزل، بدلاً من أن نشعر جميعًا ونشعر بالأمان. هذه الأحداث مروعة ولن يكون هناك علاج دون اهتمام او ميزانيات يجب الحفاظ على حياة الشابات والامهات. هذه الأحداث مروعة ولا يمكن استمرار حدوثها في أي اسرة بغض النظر عن الدين والعرق والجغرافيا والوضع الاقتصادي.
وسنركز اليوم على تذكرهم وندعو الحكومة الجديدة للتصدي للعنف وإقرار الميزانيات، لأنها مشكلتنا جميعا

أضف تعليق

التعليقات