الشريط الأخباري

نصر الله: إسرائيل تقدم لجمهورها انتصارات وهمية

موقع بكرا
نشر بـ 13/05/2020 19:13 , التعديل الأخير 13/05/2020 19:13
نصر الله: إسرائيل تقدم لجمهورها انتصارات وهمية

قال الامين العام لحزب الله حسن نصر الله، الأربعاء، إن "اسرائيل تقدم لجمهورها انتصارات وهيمة على ايران في سوريا".

وأضاف نصر الله في كلمة له بمناسبة الذكرى السنوية للقائد في الحزب مصطفى بدر الدين إن "إصرارنا على الذهاب الى سوريا كان بسبب إدراكنا لحجم المخاطر التي تهدد فلسطين ولبنان وسوريا والمنطقة كلها"، مضيفا أن "سوريا انتصرت في الحرب وما زال لديها بعض المعارك".

وتابع أن "سوريا نجحت حتى الآن في المعركة السياسية رغم الحرب النفسية والحصار اللذين تواجههما".


وعن الحديث عن وجود صراع روسي ايراني في سوريا قال "غير صحيح"، وما يتردد عن تخلي حلفاء سوريا عنها هو مجرد "أحلام وكلام لا أساس له".

أما عن إيران قال نصر الله "إيران لا تخوض معركة نفوذ مع احد في سوريا، لا مع روسيا ولا مع غيرها بمعزل عما تخوضه روسيا"، معتبراً أن هدف إيران في سوريا هو "منعها من سقوطها في هيمنة أميركا وإسرائيل .. وهي لا تتدخل أبدا في شؤونها".

وعن وجود مستشاريين إيرانيين في سوريا قال "في سوريا هناك مستشارون ايرانيون منذ العام 2011 ولا قوات عسكرية ايرانية هناك"، مؤكداً أنهم ليسوا عسكريين وبالتالي فإن "إسرائيل تخوض معركة وهمية ضد إيران".

واعتبر أن سوريا لم تحتج إلى مجيء قوات إيرانية في سوريا وجاء بعضها في معركة حلب لشهرين فقط، مشدداً على أن لدى حسم المعركة في سوريا فإن الاخلاء يجري بطبيعة الحال في المناطق التي يجري تحريرها.

وفي السياق، قال السيد نصرالله إن "وزير الحرب الاسرائيلي يكذب على جمهوره والعالم حين يتحدث عن انتصارات في سوريا وهي انتصارات وهمية"، مضيفاً أن إسرائيل راهنت على الجماعات المسلحة في جنوب سوريا وهي حضرت بقوة في هذا البلد منذ العام 2011. كما أن الإسرائيليين ومن معهم خسروا حربهم على سوريا وهم باتوا يصوبون على "أخطار جديدة" بعد هذه الخسارة، وفق نصرالله.

نصرالله رأى أن "الإسرائيليين باتوا يهاجمون كل ما يتعلق بتصنيع الصواريخ في سوريا لما يشكله ذلك من قوة في محور المقاومة، ويرون في سوريا تهديداً مستقبلياً وهم قلقون من وجود إيران وفصائل للمقاومة فيها".

وأكد في كلمته "أن الكيان الصهيوني مرعوب من التطورات في سوريا ما قد يأخذه الى مغامرات غير محسوبة، معتبراً أن وزير الحرب الاسرائيلي الأبله وعد بإخراج الإيرانيين من سوريا قبل نهاية العام الحالي".

وأوضح أن إسرائيل تخدع نفسها وجمهورها وتصور بعض التفاصيل على أنها انتصار في سوريا وبداية خروج ايران.

أضف تعليق

التعليقات