الشريط الأخباري

د. نائل الياس لبكرا: موجة كورونا جديدة، وملايين تدفقت لمستشفيات البلاد واستثنت مستشفيات الناصرة

ريهام يوسف عثامله
نشر بـ 13/05/2020 19:00 , التعديل الأخير 13/05/2020 19:00
 د. نائل الياس لبكرا: موجة كورونا جديدة، وملايين تدفقت لمستشفيات البلاد واستثنت مستشفيات الناصرة


توقع د. نائل الياس مدير مستشفى الفرنسي في الناصرة لمراسلة "بكرا" بانه سيكون هناك موجة كورونا جديدة ولكنها ليست بذات الحدة كسابقاتها وقال: بالنسبة للخروج المبرمج حسب خطة وزارة الصحة اعتقد ان المشروح صحيح، لان الأرقام تنخفض ولا يوجد حالات جديدة بكميات كبيرة ووضع المرضى الذين يعانون من حالة صعبة تماثلوا للشفاء وانتشار كورونا ينخفض، وذلك تطلب خطة جديدة ولكن مع اخذ الحذر والحيطة والاستمرار بإجراء الفحوصات، علينا الاستمرار بالتقيد بالتعليمات، وكل تغيير نقوم به اليوم نرى نتائجه بعد أسابيع، نتأمل ان تمر الأعياد القادمة وشهر رمضان الفضيل بخير وان نلتزم، علينا الالتزام بمسافة المترين وعدم الاكتظاظ وغسل الايادي وارتداء الكمامات الواقية، حتى نستمر بالسيطرة على الوضع بشكل كامل، اما بما يتعلق ببلدان العالم فان هناك هبوط حاد في ارقام كورونا وهذا مشجع.

موجة كورونا جديدة

وأشار: بحسب التوقعات ممكن ان يكون هناك موجة كورونا أخرى واكثر من موجة وخصوصا في الشتاء ممكن ان يكون هناك تزامن بينما الانفلونزا وكورونا في الشتاء، بينما وزارة الصحة خطط لهذا الامر بشكل تام، واذا عادت كورونا كرة أخرى ستكون الدولة اكثر جاهزية، بينما الوسط العربي لا يزال مهمشا في موضوع كورونا، حتى انه في خطة الخروج من الازمة لم يأخذ بعين الحسبان الاعداد التي بدأت بالتكاثر في الوسط العربي والحكومة بلورت خطة الخروج بناء على الوسط اليهودي، ومستشفيات الناصرة لم تجد الدعم الكافي مثل باقي المستشفيات حيث تم تحويل ملايين الشواقل لكل المستشفيات في البلاد وصناديق المرضى عدا عن أجهزة التنفس واستثناء مستشفيات الناصرة، لم نخرج من الازمة يجب اخذ هذه الأمور بعين الاعتبار وان نحضر انفسنا اكثر للمرة القادمة ونطالب بحقوقنا.

قبل أسبوع كان هناك تزايد في الأرقام في الوسط العربي بينما اليوم هناك سيطرة على الامر

ونوه: قبل أسبوع كان هناك تزايد في الأرقام في الوسط العربي بينما اليوم هناك سيطرة على الامر، هناك بلدات لا زالت تحت المجهر ويجب متابعتها، ولكن عموما الأرقام في الوسط العربي جيدة، خطة الخروج في الوسط العربي يجب ان تتماشى مع اليهودي لان الضرر الاقتصادي في الوسط العربي أكثر من اليهودي، والضرر أكبر في المجتمع العربي، ويجب الالتزام اكثر بالتعليمات وبطريقة تدريجية.
وختاما هنأ د. الياس الممرضين والممرضات العرب بمناسبة اليوم العالمي للتمريض الذي صادف أمس وقال: قررنا منذ بداية السنة تماشيا مع منظمة الصحة العالمية الإعلان عن هذا العام كعام التمريض العالمي وتقدير لعمل الممرضين والممرضات وتزامن ذلك مع ازمة كورونا ونحن نقدر الجهود الكبيرة والجبارة لجهاز التمريض حتى لو لم يعملوا بشكل مباشر مع جهاز الصحة ولكنهم ضحوا ونحن نسميهم الجنود البيضاء، خصوصا في المستشفى الفرنسي الذي يشمل نخبة ممرضين وممرضات نفتخر بهم.

أضف تعليق

التعليقات