الشريط الأخباري

مصابة بكورونا تضع مولدا في رام الله

لارا محمود، راية اف ام
نشر بـ 07/05/2020 22:10 , التعديل الأخير 07/05/2020 22:10
مصابة بكورونا تضع مولدا في رام الله

وضعت سيدة 22 عاما من مدينة الخليل، والمصابة بفيروس كورونا، طفلها الأول (تيّم) في مجمع فلسطين الطبي، لتسجل أول حالة ولادة في فلسطين لأم مصابة بالفيروس.

وقال رئيس قسم التوليد بالمجمع الطبي الدكتور عماد عابد، والذي أشرف على حالتها: "السيدة وضعت مولودها دون الحاجة إلى التدخل الجراحي، حيث كانت الولادة طبيعية، فيما أن صحة الأم والطفل بخير ومطمئنة".

أصيبت السيدة "ب. ق"، والتي تعمل ممرضة، بالفيروس بعد انتقلت العدوى إليها من قبل زوجها الممرض الذي يعمل في مستشفى المطلع بمدينة القدس، وحولت إلى أحد مراكز العزل في مدينة الخليل، وبسبب كونها في شهرها التاسع من الحمل، حولت إلى فندق "جراند بارك" في الثاني والعشرين من الشهر الماضي.

وعند إعلان حالة الطوارئ قررت وزارة الصحة توليد كافة الحوامل المصابات بفيروس كورونا من مدن الضفة الغربية في مجمع فلسطين الطبي، ولذلك تحول الحوامل اللواتي في شهرهن التاسع إلى فندق الجراند بارك، وعند ظهور أعراض الولادة تنقل الحامل إلى القسم المخصص في المجمع الطبي".

اتخذ الدكتور عابد قراراً بتوليد السيدة بصورة طبيعة لأنها لم تكن تعاني من أية أعراض، حيث حولت من الفندق إلى مجمع فلسطين الطبي عند الساعة الرابعة عصراً من يوم أمس الأربعاء، وتم إعطاؤها طلقاً اصطناعياً لمساعدتها على الولادة، وفي العاشرة مساءً وضعت مولودها.

ترقد الأم الآن مع طفلها تيّم في قسم مكون من غرفتين تم إعداده مسبقاً بُعيد إعلان حالة الطوارئ، حيث خصصت وزارة الصحة غرفة للولادة للحوامل المصابات بفيروس كورونا، وأخرى إلى ما بعد الولادة، إضافة إلى غرفة عمليات جراحية وقيصرية، فيما أن هذه الغرف معزولة تماماً عن باقي قسم الولادة.

مصابة بكورونا تضع مولدا في رام الله مصابة بكورونا تضع مولدا في رام الله

أضف تعليق

التعليقات