قال مسؤولون أمريكيون إن واشنطن أبلغت رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو بأن إعطاء الضوء الأخضر لضم أراض فلسطينية سيكون مشروطا بقبول تل أبيب بخطة السلام وفقا لمقترحات ترامب.

ونقلت القناة الـ13 الإسرائيلية أن البيت الأبيض سيوافق على عملية الضم، في حال وافقت إسرائيل على إقامة دولة فلسطينية.

وأعلن المسؤولون الأمريكيون: "مستعدون للاعتراف بالضم الإسرائيلي كجزء من خطوة واسعة ستوافق فيها إسرائيل على إجراء مفاوضات مع الفلسطينيين وفقا لخطة ترامب.. الضم يجب أن يكون جزءا من إقامة دولة فلسطينية، على أساس ظروف محددة ونطاق محدد، ومساعدة مالية سخية".

وتنتظر الإدارة الأمريكية تشكيل الحكومة الجديدة في إسرائيل. وأجرى مستشار ترامب، جاريد كوشنر الأسبوع الماضي مباحثات هاتفية مع زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس.

وتسعى الولايات المتحدة بحسب القناة الإسرائيلية إلى أن يعلن نتنياهو بعد تشكيل الحكومة وبشكل رسمي قبوله بخطة ترامب، وأن تكون هذه الخطوة مقبولة من غانتس أيضا، وذلك لأن واشنطن تعتقد أن أي تحرك بشأن القضية الفلسطينية، لاسيما فيما يخص ضم الأراضي، يجب أن يرتكز إلى موافقة واسعة، وأن لا يتخذ القرار ضمن حكومة إسرائيلية ضيقة.

المصدر: القناة 13 الإسرائيلية