صادقت الحكومة الإسرائيلية، أمس الجمعة، على مزيد من التسهيلات وتخفيف القيود على المرافق الاقتصادية المعطلة جراء انتشار وباء كورونا.

وبحسب موقع "i24 news" الإسرائيلي، سمحت الحكومة، بشروط، بإعادة فتح العديد من المحلات التجارية التي تقع على الشوارع الرئيسية باستثناء الدكاكين التي تقع في المراكز التجارية الكبيرة ساعية لإعادة الاقتصاد تدريجيًا إلى مساره.

كما سمحت بفتح المطاعم، شريطة عدم الجلوس فيها وأن تقتصر على بيع الوجبات، وسمحت بفتح صالونات الحلاقة ومراكز التجميل، ووضعت شروطًا، منها عدم التجمهر وتحديد عدد الزبائن فيها وتعقيم الأمكنة ووضع الكمامات.

وأشار الموقع إلى أن تخفيف التدابير، يدخل حيز التنفيذ مساء اليوم السبت.

8 مليار شيكل 

وقال بيان صادر عن وزارة المالية ومكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية: إن "الحكومة صادقت صباح أمس الجمعة على الخطة التي طرحها رئيس الحكومة ووزير المالية والتي تقضي بتقديم مساعدات موسعة لأصحاب المهن الحرة وللمصالح التجارية الصغيرة بقيمة 8 مليار شيكل نحو 2,1 مليار يورو".

وقال مكتب رئيس الحكومة ووزارة المالية ووزارة الصحة في بيان مشترك: إن "إجراءات التخفيف هذه ستكون سارية المفعول حتى 3 أيار/ مايو المقبل".

جدير بالذكر أن الاقتصاد الإسرائيلي بعد أزمة كورونا فقد مليون شخص عملهم وارتفع معدل البطالة إلى 25% الأمر الذي ضغط على الحكومة ودفعها إلى تخفيف التدابير والقيود.

وكان الاقتصاد الإسرائيلي يشهد نمواً مع معدل بطالة بلغ في شهر شباط/ فبراير المنصرم 3,4%.