الشريط الأخباري

محمد حامد مدير مريم : لا تؤجلوا فحوصاتكم الكورونا لن توقف تفشي السرطان‎

ريهام يوسف عثاملة - بُكرا
نشر بـ 21/04/2020 11:10 , التعديل الأخير 21/04/2020 11:10
محمد حامد مدير مريم : لا تؤجلوا فحوصاتكم الكورونا لن توقف تفشي السرطان‎

عمم محمد حامد مدير مؤسسة مريم البيان التالي عن مخاطر التغاضي عن فحوصات الكشف المبكر للسرطان في ظل تفشي الكورونا:

"تعلن المؤسسة عن قيامها في التواصل مع جميع الجهات الصحية الرسمية في البلاد من مستشفيات صناديق مرضى، ومع وزارة الصحة وبعد البحث والتداول في الموضوع مع أطباء المؤسسة، تمت اثارة موضوع مقلق جدًا في ظل تفشي الكورونا، وهو تجاهل الجمهور لفحوصات الكشف المبكر لمرض السرطان، مثل فحوصات المموغرافيا، فحص الكولون، المعدة وغيرها وانخفاض نسبة المتوجهين لإجراء هذه الفحوصات التي يجب أن تتم بشكل دوري كل سنة.

وشدد حامد بأنه "لا يوجد داعي للقلق او الخوف من التوجه للمستشفيات او لصناديق المرضى لإجراء هذه الفحوصات في الوقت الراهن، فأن المستشفيات وصناديق المرضى تتخذ كل تدابير الامان والوقاية اللازمة ويجب ان لا تسيطر علينا الفكرة الخاطئة بأن التوجه لهذه الاماكن قد يزيد من احتمال الاصابة بالكورونا، طالما نواظب على تعليمات الوقاية من وزارة الصحة. التغاضي والمماطلة في إجراء فحوصات الكشف المبكر قد تؤدي الى اكتشاف المرض في مراحل متقدمة لاحقًا وهذا قد يودي بحياة الكثيرين، وهذه كارثة كبيرة. تفشي الكورونا لا ولن يوقف تفشي السرطان"

بالاضافة الى ذلك، تطرق حامد الى مشكلة اخرى في هذا السياق: "بالإضافة إلى ذلك، هنالك أحيانًا صعوبات وبيروقراطية في تعيين الأدوار في هذه الأيام امام المستشفيات وصناديق المرضى، وهناك جهات تؤجل أدوار فحوصات الكشف المبكر لوقت لاحق خوفًا من تفشي الكورونا."

لذلك، أعلن حامد عن عدة خطوات سوف تتخذها المؤسسة لتفادي نتائج كهذه: "بإمكاننا أن نتفادى نتائج كارثية كهذه اذا تعاملنا مع الموضوع الآن. يجب أن نوضح الصورة للجمهور وأن نشدد على أن مرض السرطان لن يختفي ولن يتأثر في ظل تفشي الكورونا. لذلك، وبعد التواصل مع جميع الجهات المعنية بالأمر، تم وضع خطة عمل مهنية والقيام بالتحضير لحملة توعية ضخمة في هذا الموضوع لحث الجمهور على المواصلة في التوجه لفحوصات الكشف المبكر وعدم اعتبار المستشفيات أو صناديق المرضى اماكن "موبؤة" في الكورونا والتي قد تؤدي إلى الإصابة. ستقوم المؤسسة بحملة توعوية هدفها توضيح الصورة للجمهور وايضًا العمل أمام الجهات الرسمية لغرض تسهيل واتاحة الفحوصات اللازمة للجمهور خاصةً في هذا الوقت."

أضف تعليق

التعليقات