بتصميم يعيدنا إلى عام 2017 ومركبات تكنولوجية حديثة من العصر الحالي 2020، أعلنت شركة "أبل" اليوم إطلاق هاتف أيفون SE – الجديد، وهو هاتف ذكي مع شاشة بحجم 4.7 بوصة، حيث سيكون سعره 399 دولاراً فقط. من ناحية الشكل الخارجي، سيكون الجهاز شبيها ومطابقا لجهاز الأيفون 8 الذي أطلقته الشركة قبل عام ونصف، لكن تحت الغلاف الخارجي بالإمكان إيجاد منظومة شرائح ومركبات تكنولوجية حديثة جدا – A13 التي تتواجد في سلسلة أجهزة أيفون 11.

وكما كان الامر مع الأجهزة من الأجيال السابقة، سيشمل الجهاز زرّا مركزيا في الجزء الأسفل منه، منظومة Touch ID للتعرّف على بصمة الأصبع وكاميرا خلفية واحدة فقط.

يعتبر الجهاز الجديد خليفة جهاز آيفون SE الأصلي الذي أطلقته الشركة عام 2016 وكان يعتبر بديلا رخيص الثمن لأجهزة الآيفون الأغلى ثمنا. سيتم بيع النسخة البسيطة من الجهاز، والتي تأتي بذاكرة 64 غيغا بايت بمبلغ 399 دولار. أما نسخة الـ 128 غيغابايت فستباع مقابل مبلغ 49 دولا، ومقابل النسخة الأكبر حجما 256 غيغابايت، فستضطرون للتنازل عن مبلغ 549 دولار.

يذكر أن الجهاز سيكون متاحا بثلاثة ألوان – الأبيض، الأسود والأحمر. سيتاح بيع الجهاز أولا في الولايات المتحدة اعتبارا من يوم الجمعة القريب، وسيصل إلى أوائل المشترين في الـ 24 من الشهر الجاري. ليس من المعروف بعد متى سيصل هذا الجهاز إلى بلادنا.

يقول بعض المختصين في عالم التكنولوجيا، إن السبب وراء إطلاق هذا الجهاز المخفض الثمن هو دفع نحو 100 مليون مستخدم يملكون أجهزة قديمة من طراز آيفون 6 لتبديل أجهزتهم بأجهزة ذات منظومة تشغيل أحدث (لم يحصل آيفون 6 على تحديث البرمجية إلى iOS 13 والذي صدر العام المنصرم).

ولمن يتساءلون عن إطلاق سلسلة أجهزة آيفون 12، فعلى الرغم من أن تفشي وباء كورونا قد عطّل العمل في مصانع شركة فوكسكون التي تقوم بتصنيع أجهزة آيفون لشركة أبل لبضعة أسابيع، إلا أنه ووفقا للتقارير المختصة، من المتوقع أن يتم إطلاق المجموعة الجديدة من الأجهزة في الخريف القريب، وفقا لما هو مخطط، وإن كان من المتوقع حصول تأخير بسيط بالموضوع.