في ظل ازمة الكورنا التي تجتاح المجتمع الاسرائيلي، اقامت جمعية "عيران"، التي تعمل من اجل مساعدة المجتمع الاسرائيلي وتقدم الخدمات النفسية، بالتعاون مع نجمة داوود الحمراء، خط هاتفي مفتوح، اضافة الى خدمات على الانترنت ، لتقديم المساعدات النفسية لكل من يشعر بقلق من تفشي ازمة الكورونا، للعائلات العربية واليهودية التي استيقظت على واقع مختلف، يعاني من الخوف والقلق ويبحث عن طرق النجاة من هذه الازمة.

رجال ، ونساء وأطفال يعانون من قلق وخوف

عن هذا الموضوع تحدث مراسلنا مع د. شيري دناليس المديرة المهنية القطرية لجمعية عيران التي قالت :" نحن في جمعية عيران نقدم الاسعاف الاولي في كل ما يتعلق بالخدمة النفسية بشكل عام، من كل اطياف المجتمع، رجال نساء ، واولاد ، على مدار الساعة ان كان عن طريق الهاتف او عن طريق المحادثة عبر الانترنت، في عدة لغات ولكن في الفترة الاخيرة ، نرى توجهات كثيرة في اعقاب القلق والخوف الذي نعيشه في ظل ازمة الكورونا ، نتلقى عدة اتصالات تساؤلات اطفال، مسنين، وامهات، حول طرق التعامل مع قضية الخوف والقلق التي نعيشها في ظل هذه الازمة، بما يتعلق بالخوف من المرض والموت، نتيجة فيروس الكورونا".

3 اضعاف التوجهات

وأضافت:"في الايام العادية كنا نتلقى ما يقارب الـ 550 محادثة في اليوم، في هذه الفترة نتلقى ما يقارب 1400 محادثة، وهذا يختلف عن حالا طوارئ اخرى، بما يخص المجتمع العربي في الاسابيع الاخيرة تلقينا 280 محادثة من المجتمع العربي، بمعدل 100 محادثة في كل اسبوع، وهذا كان يتعلق بصعوبة تعامل الامهات مع اطفالها، في كيفية تهدئتهم، ومحادثات من مرضى انتابهم الخوف، وعلى البلبلة التي نتجت من خلال هذا الوضع، من خلال اغلاق الاماكن الدينية التي بحاجة لها الناس في مثل هذا الوضع، اضافة الى امتناعهم عن مصافحة الايدي والتقبيل والذي هو امر مهم في المجتمع العربي".

تحسن ملحوظ

واضافت:" هنالك تعاون تام مع الجمهور العربي، حيث نتحدث معه باللغة العربية، بالتعاون مع جمعية، "تمار" ، ونلمس اهمية ونجاعة المحادثة، حيث في بداية المحادثة نرى بان المتحدث يشعر بالخوف والقلق ومع نهايتها نراه مطمأن اكثر، لان عندما يتحدث المتصل عن شعوره فهذا يخفف عنه شدة الحالة ، لان الحديث يكون سري للغاية". اضافة لذلك نقدم مساعدات اخرى، حيث نقوم بتوجيه من هو بحاجة لمساعدات غذائية لجمعيات المختصة بذلك

دعم مفعال هبايس

هذا ويقوم مفعال هبايس بتقديم الدعم لجمعية عيران وعن هذا قالت مديرة الجمعية:" مفعال هبايس يقوم بدعمنا من اجل تقديم المساعدة الجيدة، وخاصة للمجتمع العربي، وهذه فرصة لنا للتعرف اكثر على المجتمع العربي، والذي هو بحاجة ماسة لمثل هذه المساعدات، وفي مثل هذه الظروف وكون المحادثات سرية فهذا يساعدنا في ان نكون في اتصال مع جمهور اكثر، والذين تخطوا الحواجز.

واختتمت :" اظن باننا نحاول ان نأخذ النقاط الايجابية من هذه الازمة، حيث في عالم النفس عندما يتخطى الانسان اية ازمة كانت فانه يخرج منها اقوى بكثير منها ، وخاصة بانهم يتلقون معلومات بصورة مكثفة من قبل وسائل الاعلام، وهذا يزيد لديهم الضرر، ولكن اعود واكرر تخطي هذه الحالة يجعلنا اقوياء اكثر، ونقيم الحياة اكثر من ناحية اجتماعية، اضف لذلك الى الحالات الروحانية والدينية التي تتكون لدى المجتمع ، لذلك اعتقد انه في النهاية سنخرج من هذه الازمة اقوياء اكثر، وهذا واجبنا كجمعية عيران ان نقدم الخدمات للمجتمع ليس فقط في وقت الازمات انما ايضا في الايام الاعتيادية، حيث دورنا هو مشابه كدور نجمة داوود الحمراء في تقديم الخدمات النفسية لكل محتاج".

مضر يونس:"ميزانيات مفعال هبايس لجمعية "عيران" اضافة لميزانيات خُصصت، واخرى سيصادق عليها بالوقت القريب"

هذا واثنى مضر يونس رئيس اللجنة القطرية للسلطات المحلية العربية، عضو الهيئة الادارية في مفعال هبايس، على عمل جمعية عيران وعلى دعم مفعال هبايس للمجتمع العربي في مثل هذه الظروف حيث قال :""عيران" هي مؤسسة تعمل منذ فترة، تقدم الخدمات لكل من يتوجه لهم، وحسب معلوماتي كانت تقدم الخدمات لمتكلمي اللغة العبرية فقط، ولم يقدموا الخدمات باللغة العربية، توجهوا لمفعال هبايس من اجل دعمهم مادي، وذلك من اجل ضم اخصائيين عرب لمعالجة حالات معينة في المجتمع العربي في ظل ازمة الكورونا، اضافة الى مساعدة في البنية التحتية، وبصفتي عضو في الهيئة الادارية لمفعال هبايس عُرض الموضوع علينا وبعد الفحص الموضوع ،اتضح بانهم في نيتهم توسيع نطاق الخدمات النفسية ليشمل ايضا لمتكلمي اللغة العربية، حيث تم فحص الموضوع بصورة شخصية وذلك عن طريق مدير قسم المعارف، الذي اتصل بالجمعية، وتأكدنا، بأنه لديها مختصين عرب وتقدم التوجيهات والارشادات اللازمة باللغة العربية في مثل هذه الظروف، وتم رصد مبلغ بقيمة مليون شيكل لجمعية عيران للتعامل مع هذه الازمة".

ميزانيات للسلطات المحلية، وللمستشفيات، ولنجمة داوود الحمراء

واضاف عضو الهيئة الادارية لمفعال هبايس :" لم يقتصر دعم مفعال هبايس على جمعية عيران فقط انما قام بتحويل الميزانيات ايضا للسلطات المحلية بشكل عام وللسلطات المحلية العربية بشكل خاص، لمساعدتهم في تقديم يد العون للعائلات المحتاجة في البلدات، ولنجمة داوود الحمراء لاقامة غرفة طوارئ حتى المنزل من قبل نجمة داوود الحمراء ، وايضا ميزانيات للمستشفيات، اضافة لقرارات اخرى سوف يتم المصادقة عليها في الوقت القريب، وتاتي هذه الخدمات اضافة للخدمات التي نقدمها دائما وليس فقط في زمن الكورونا".

مضر يونس:"ميزانيات مفعال هبايس لجمعية "عيران" اضافة لميزانيات خُصصت، واخرى سيصادق عليها بالوقت القريب"

هذا واثنى مضر يونس رئيس اللجنة القطرية للسلطات المحلية العربية، وعضو الهيئة الادارية في مفعال هبايس، على عمل جمعية عيران وعلى دعم مفعال هبايس للمجتمع العربي في مثل هذه الظروف حيث قال :""عيران" هي مؤسسة تعمل منذ فترة، تقدم الخدمات لكل من يتوجه لهم، وحسب معلوماتي كانت تقدم الخدمات لمتكلمي اللغة العبرية فقط، ولم يقدموا الخدمات باللغة العربية، توجهوا لمفعال هبايس من اجل دعمهم مادي، وذلك من اجل ضم اخصائيين عرب لمعالجة حالات معينة في المجتمع العربي في ظل ازمة الكورونا، اضافة الى مساعدة في البنية التحتية، وبصفتي عضو في الهيئة الادارية لمفعال هبايس عُرض الموضوع علينا وبعد الفحص الموضوع ،اتضح بانهم في نيتهم توسيع نطاق الخدمات النفسية ليشمل ايضا لمتكلمي اللغة العربية، حيث تم فحص الموضوع بصورة شخصية وذلك عن طريق مدير قسم المعارف، الذي اتصل بالجمعية، وتأكدنا، بأنه لديها مختصين عرب وتقدم التوجيهات والارشادات اللازمة باللغة العربية في مثل هذه الظروف، وتم رصد مبلغ بقيمة مليون شيكل لجمعية عيران للتعامل مع هذه الازمة".

واضاف عضو الهيئة الادارية لمفعال هبايس :" لم يقتصر دعم مفعال هبايس على جمعية عيران فقط انما قام بتحويل الميزانيات ايضا للسلطات المحلية بشكل عام وللسلطات المحلية العربية بشكل خاص، لمساعدتهم في تقديم يد العون للعائلات المحتاجة في البلدات، ولنجمة داوود الحمراء لاقامة غرفة طوارئ حتى المنزل من قبل نجمة داوود الحمراء ، وايضا ميزانيات للمستشفيات، اضافة لقرارات اخرى سوف يتم المصادقة عليها في الوقت القريب، وتاتي هذه الخدمات اضافة للخدمات التي نقدمها دائما وليس فقط في زمن الكورونا".