الشريط الأخباري

على غرار ما حصل مع طلاب ايطاليا .. طلاب الجامعات الأردنية يُنقلون بظروف صعبة إلى فندق بطبريا

بكر جبر زعبي
نشر بـ 26/03/2020 12:17 , التعديل الأخير 26/03/2020 12:17
على غرار ما حصل مع طلاب ايطاليا .. طلاب الجامعات الأردنية يُنقلون بظروف صعبة إلى فندق بطبريا

على غرار ما حصل مع الطلاب الذين عادوا من إيطاليا، ونقلهم بحافلات ملوثة الى فندق بطبريا، وحالة الفندق المزرية .. معاناة جديدة الآن مع الطلاب العائدين من الأردن، أكثر من 350 طالب وطالبة، انتظرتهم حافلات تشبه تلك التي أقلت طلاب إيطاليا، شاحنات مع مقصورة حافلة، كحافلات نقل السجناء أو الجنود، وستنقلهم لفندق آخر يدعى "سي أوف جليل" في طبريا.

الطلاب عبروا عن استياء شديد جراء هذا التعامل، وقالوا: متجولون وصلوا إلى البلاد، جلبتهم الطائرات الإسرائيلي من دول جنوب أمريكا ودول أخرى، وتم وضعهم بأفضل الظروف في فنادق فخمة بالقدس وتل أبيب، حتى أن بعضهم سمحوا له بالعودة إلى المنزل، ونحن طلاب جامعات، كما حصل مع الطلاب الذي عادوا من إيطاليا، يحصل معنا، طريقة مذلة، ظروف سيئة، رغم أننا نحن بالذات نأتي من دولة لا ينتشر فيها الكورونا مثل إسرائيل، فالأردن تحت السيطرة تقريبًا بموضوع الكورونا.
يذكر أن الطلاب من المزمع أن تجرى لهم فحوصات الكورونا في الساعات أو الأيام القريبة، وبعد ذلك سيتم اصدار قرار حولهم، كما حصل مع طلاب إيطاليا الذي أجريت بالأمس اختبارات الكورونا لهم.
توجهنا للناطق بلسان الجبهة الداخلية، المسؤولة عن هذا الملف، وفي حال وصول أي تعقيب سينشر فورًا.

وفي بيان وزارة الخارجية الاسرائيلية، عن حسن كعبية، جاء: قامت وزارة الخارجية الإسرائيلية والسفارة الإسرائيلية بالأردن بمساعدة مجموعة تضم نحو 200 طالب عربي إسرائيلي يدرسون بالأردن بالعودة الى منازلهم في إسرائيل، في إطار الجهود التي تقوم بها الدولة لإعادة مواطنينا من كل أنحاء العالم إلى البلاد بعد تفشي فيروس كورونا. وقد تم تنسيق هذه العملية مع السلطات الأردنية، التي تلبت هذا الطلب الإنساني من قبل اسرائيل وسمحت بعودة الطلاب الى البلاد. قامت المجموعة بعبور الحدود على معبر نهر الأردن، وتم نقل أعضاءها الى الحجر الصحي في فنادق وفقا لتعليمات وزارة الصحة المتعلقة بفيروس كورونا.

أضف تعليق

التعليقات