أطلق مركز السلطات المحلية في البلاد، بالتعاون مع جميع السلطات العربية والبدوية والشركسية والدرزية، حملة توعوية للمساعدة في الحد من تفشي فيروس الكورونا.

وتنادي الحملة، الأهالي بالالتزام في بيوتهم قدر الإمكان وقدر المستطاع.

وخصص المركز، غرفة طوارئ تعمل على مدار الساعة بغية مساعدة الرؤساء وتوجيههم والإجابة على استفساراتهم.

وقال مركز السلطات المحلية لـبكرا: من خلال هذه الحملة ، رؤساء السلطات المحلية يتوجهون للجمهور بطلب الالتزام بالتعليمات ومنع تفشي وانتشار فيروس كورونا. لرؤساء السلطات المحلية دور قيادي مركزي وهم على تواصل دائم مع المواطنين لذلك النداء الذي وجهه رؤساء السلطات المحلية اكثر ملائمة في مثل هذا التوقيت.
واختتم التعقيب: هذه الحملة لاقت نجاحا ورؤساء السلطات المحلية تجندوا لهذا الموضوع.

 المسؤولية وتوعية الناس

وبدوره، قال رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية - المحامي مضر يونس لـبكرا: قمنا بهذه الحملة
من باب المسؤولية وتوعية الناس للحد من انتشار هذا المرض واتباع التعليمات وعدم التهاون بالأمور والتزام البيوت وعدم الخروج الا للحالات الطارئة.

وتابع: فالحملة هذه كانت مناداة للناس لانه اذا تفشى للاسف الشديد فالجهاز الطبي في اسرائيل غير قادر على التعامل مع تفشي المريض.

وأنهى كلامه: رسالتنا للمواطنين هي ذات الرسائل التي توجهها وزارة الصحة ويجب المحافظة على النظافة بشكل دائم.
يذكر ان المركز يتعامل مع جميع السلطات المحلية بدون تفرقة بالعرق والجنس واللون والدين.