الشريط الأخباري

أصحاب مصنع " فينتسيا " للزجاج يطالبون بدعم حكومي منعًا لإغلاقه

غسان بصول، موقع بُـكرا
نشر بـ 20/03/2020 15:50 , التعديل الأخير 20/03/2020 15:50
أصحاب مصنع



وجّه أصحاب مصنع " فينتسيا " للزجاج ( الواقع بالقرب من قريتي المشهد وكفر كنا ) طلبًا عاجلاً إلى الحكومة بتقديم دعم لهم يتراوح ما بين 20-30 مليون شيكل، لمنع إغلاق المصنع الذي أصيب بخسائر جسيمة، تهدد بإغلاقه، بسبب تراجع حاد في الطلب على منتجاته.
ويُشار إلى أن " فينتسيا " هو المصنع الوحيد في إسرائيل، الذي ينتج الزجاج الخام المسطح، للنوافذ والفترينات، وما شابه من احتياجات فرع البناء.

ويعتمد المصنع على فرن لا يتوقف عن العمل بدرجة حرارة تبلغ ( 1600) درجة مقتضيات صهر الزجاج، ومن غير الممكن تقليص أو وقف عمله حتى ولو لمدة قصيرة، وإذا حدث ذلك، فإن استئناف عمل الفرن يحتاج إلى عشرات الملايين من الشواقل.

60% من سوق الزجاج

وفي هذا السياق، صرّح المدير العام للمصنع، أيال زغاغي، بأنه لا جدوى ولا فائدة الآن من استمرار العمل فيه، نظرًا لتراجع بنسبة 30% في الطلب على المنتجات " ونحن في أمسّ الحاجة حاليًا إلى دعم حكومي يمكننا من الصمود لمدة ثلاثة شهور قادمة"- كما قال، مضيفًا أنه عمم رسالة بهذا المعنى إلى عمال المصنع البالغ عددهم (300) عامل، مع الإشارة إلى يتعامل مع (600) من المزوّدين، و(1500) من عمال الدائرة الثانية.

والجدير بالذكر أن المصنع يستحوذ على 60% من سوق الزجاج المسطح في إسرائيل، ويخشى أصحابه من أن يؤدي تراجع الإنتاج والمبيعات إلى نشوء فراغ قد تدخل منه شركات تركية لا تتبع النزاهة في التعامل التجاري، ولهذا السبب تتأكد الحاجة الملحة إلى فرض قيود حكومية على استيراد الزجاج المسطح.

ويلقى أصحاب المصنع دعمًا لموقفهم ومطالبهم من جهة اتحاد أرباب الصناعة، ممثلاً برئيسه، د. رون تومر، الذي وجه رسالة إلى الوزارات المعنية، مطالبًا بتقديم العون اللازم لمصنع " فينسيا "، منعًا لإغلاقه.
 

أضف تعليق

التعليقات