الشريط الأخباري

حتى الكورونا التي شّلت العالم، لم تشل يد الجريمة .. مقتل الشابة زمزم من أم الفحم!

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 18/03/2020 19:37 , التعديل الأخير 18/03/2020 19:37
حتى الكورونا التي شّلت العالم، لم تشل يد الجريمة .. مقتل الشابة زمزم من أم الفحم!

لقيت الشابة زمزم محاميد (19 عامًا)  من ام الفحم مصرعها  مساء اليوم، اثر اصابتها بجراح خطيرة جدّاً بعد انّ تعرّضت لإطلاق نار على يد مجهولين في حي الشاغور بمدينتها، قرب مسجد  دار الأرقم.


وأثارت الجريمة حالة من القلق وتجمهر عدد غفير من سكّان الحي.

واستدعيت طواقم الاسعاف للمكان، لتقديم العلاج الاولّي للمصابة ونقلها للمستشفى القريب لتلقّي العلاج، حيث أعلن عن وفاتها.

وفتحت الشرطة، تحقيقًا في ظروف الجريمة.

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي-لواء الساحل:

الشرطة تحقق في حادث اطلاق نار واصابة سيدة من سكان ام الفحم.


تلقى مركز الشرطة 100 قبل وقت قصير بلاغ حول اطلاق نار في ام الفحم.

هذا واصيبت جراء اطلاق النار سيدة من سكان المكان حيث تتلقى العلاج الطبي في هذه الاثناء في مسرح الجريمة.

سارعت الى المكان قوات كبيرة من الشرطة وشرعت بفتح تحقيق لفحص ملابسات الحادث.

وأعلنت الشرطة أيضًا وفاتها.

حتى الكورونا التي شّلت العالم، لم تشل يد الجريمة .. مقتل الشابة زمزم من أم الفحم! حتى الكورونا التي شّلت العالم، لم تشل يد الجريمة .. مقتل الشابة زمزم من أم الفحم! حتى الكورونا التي شّلت العالم، لم تشل يد الجريمة .. مقتل الشابة زمزم من أم الفحم! حتى الكورونا التي شّلت العالم، لم تشل يد الجريمة .. مقتل الشابة زمزم من أم الفحم! حتى الكورونا التي شّلت العالم، لم تشل يد الجريمة .. مقتل الشابة زمزم من أم الفحم! حتى الكورونا التي شّلت العالم، لم تشل يد الجريمة .. مقتل الشابة زمزم من أم الفحم! حتى الكورونا التي شّلت العالم، لم تشل يد الجريمة .. مقتل الشابة زمزم من أم الفحم!

أضف تعليق

التعليقات