أكدّ المحلل السياسي د. ثابت ابو راس، ان أفضل طريقة لتعزيز الوحدة في المجتمع العربي، هي الخروج والتصويت لصالح القائمة المشتركة.

وقال لـبكرا: رسالتي الأولى اليوم للمجتمع العربي هو المحافظة على وحدتنا من خلال القائمة المشتركة. الوحدة نفسها في هذه الايام ليس مفهومة ضمنا في ظل حالة الفوضى في العالم العربي وحالة الانقسام وعدم الثقة بين صفوف شعبنا الفلسطيني.



وتابع: نحن عرب48 اصبحنا نقطة الضوء في العالم العربي.حالة التهميش السياسي التي يتبعها الحزبان الرئسيان الليكود وكحول لافان هدفها التيئيس وبالتالي عدم الخروج للتصويت.


وأوضح: من جهة ثانية نرى ان الحملات الانتخابية للاحزاب الكبرى ونشاط نتانياهو المحموم في بلداتنا العربية والتحريض على المشتركة واهتمام الاعلام العبري منقطع النظير في نسبة التصويت عند العرب تؤكد اهميتنا واهمية القائمة المشتركة في الخارطة السياسية الاسرائيلية.

وبخصوص التوصية على غانتس، قال: أما بالنسبة للتوصية على غانتس فالامر سابق لاوانه.


واختتم حديثه: صحيح ان جماهيرنا وضعت هدفها الاول هو اسقاط نتانياهو لكن تصريحات كاحول لافان وقيادته ودعمه لصفقة القرن تستدعي التأني قليلا والانتظار لبعد الانتخابات وفحص ما اذا كانت تصريحات كحول لافان تكتيكية ام استراتيجية . من المهم الان التركيز على الانتصار الكبير في يوم الانتخابات والوصول الى ١٦ مقعد.

يشار إلى ان هناك ترقب كبير في المجتمع العربي لنتائج هذه الانتخابات التي ستجرى في 2.3.2020.