دعت بلدية الناصرة يوم الأربعاء الموافق 2020/1/22 وسائل الاعلام لتغطية زيارة أعضاء الكنيست عن القائمة المشتركة حيث سيلتقون رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلام وادارة البلدية. في دار البلدية – قاعة الاجتماعات عند الساعة الثانية عشر ونصف.

لن تشارك الجبهة في هذا اللقاء قبل ان يعتذر رئيس بلدية الناصرة علي سلام

في اعقاب تعميم دعوة بلدية الناصرة، عقب سكرتير عام الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ووكيل القائمة المشتركة منصور دهامشة بانه لن تشارك الجبهة في هذا اللقاء قبل ان يعتذر رئيس بلدية الناصرة علي سلام من رئيس القائمة المشتركة النائب ايمن عودة على تصرفاته الأخيرة وان يتراجع عن دعمه لغانتس. هذا هو موقف الجبهة الرسمي.

تباين في المواقف بين نواب المشتركة!
مراسلة "بكرا" توجهت للنواب عن القائمة المشتركة لمعرفة موقفهم الرسمي من الزيارة، حيث قال النائب الدكتور احمد الطيبي الذي رفض التعقيب على الموضوع وقال بأن دكتور مطانس شحادة هو الذي يركز الامر.

من ناحيته د. مطانس شحادة أجل التعقيب على الامر لانشغاله في جلسة لوزارة المالية وسيصلنا التعقيب منه ريثما تنتهي الجلسة.
اما النائب د. منصور عباس فأكد بانه سيلبي الأربعاء دعوة رئيس بلدية الناصرة وسيحضر اللقاء حيث قال لمراسلتنا: نعم سأزور بلدية الناصرة والبي دعوة رئيسها.
بدوره سالم شرارة مدير المكتب الإعلامي لرئيس البلدية اكد بانه قام بدعوة جميع مركبات القائمة المشتركة ويأمل حضورهم، ورفض التعقيب اكثر على الامر.