الشريط الأخباري

الموت يغيب مايا حداد، لتبقى رسالتها: لا أختلف عنكم

نشر بـ 19/01/2020 23:38 , التعديل الأخير 19/01/2020 23:38
الموت يغيب مايا حداد، لتبقى رسالتها: لا أختلف عنكم

عمم المركز للفخر، وهو مركز يعني بحقوق مجتمع "الميم" (المثليات، المثليين، مزدوجي الميل الجنسي، والمتحولين جنسيًا) مساء اليوم، الأحد بيانًا، أعلن من خلاله عن وفاة مايا حداد، في حين أنه لم يذكر تفاصيل الوفاة واسبابها. 

وجاء في بيان المركز: يؤسفنا الإعلان عن وفاة مايا حداد الفتاة التي أخرجت جماهير غفيرة إلى التظاهر في الشّارع قبل عامين إثر تعرضها لحادثة طعن في تل ابيب. مما لفت أنظار الرّأي العام إلى تناول القضايا الحياتيّة الّتي يُعاني منها مجتمع الميم مثل الإقصاء الأسري والتعرّض الكلامي والجسدي شبه اليوميّ بالإضافة لانعدام فرص العمل المُناسبة والآمنة. كثيرون منا يُعانون من الإقصاء والوحدة فقط لأنّنا اخترنا الحياة كما نحن دون نفاق او كتمان وهذا ما فعلته مايا! اختارت الحياة دون نفاق. من هنا بإمكاننا أن نتكاتف سويّا ونوفّر لبعضنا البعض الدعم والاحتضان الّذي لم يوفّره لنا الآخرون.للتواصل معنا عبر خط الواتس اب 0549119731 وللحالات الحرجة عبر 0523137986 او بامكانكم التواصل معنا عبر انبوكس الانستجرام igyalwan. 

ويشار إلى أنّ مايا حداد متحولة جنسيًا، وقد قادت نضال المتحولين جنسيًا، وفي المظاهرة التي نظمها مجتمع "الميم" عام 2018 وشارك بها الآف شاركت مايا الجماهير بقصة الإعتداء عليها، في شقتها في شارع "فلورنتين"، عام 2018، مؤكدة على أنّ مجتمع "الميم" يعاني من الإضطهاد ويحق له العيش بكرامة أسوة بكل فرد. 

ولاقى وفاة حداد صدمة كبيرة، حيث عبرت مئات الأصدقاء عن أسفهم لوفاتها عن عمر يناهز الـ 27 عامًا. 

الموت يغيب مايا حداد، لتبقى رسالتها: لا أختلف عنكم الموت يغيب مايا حداد، لتبقى رسالتها: لا أختلف عنكم

أضف تعليق

التعليقات