الشريط الأخباري

النائب الطيبي لبكرا: غانتس لم يصبح رئيسا للوزراء لأنه لم يتفق مع المشتركة على إقامة حكومة ضيقة

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 17/01/2020 15:44 , التعديل الأخير 17/01/2020 15:44
النائب الطيبي لبكرا: غانتس لم يصبح رئيسا للوزراء لأنه لم يتفق مع المشتركة على إقامة حكومة ضيقة




في حديث خاص مع النائب الدكتور احمد الطيبي قال ل "بكرا": الانتخابات الأخيرة حصلنا على 15 مقعدا حيث كانت جزء من "بلوك" 25 مقعدا منعت نتنياهو من ان يقيم حكومة يمين، نحن نسعى الى زيادة تمثيل القائمة المشتركة الى 15 او 16 مقعدا وذلك يتعلق بنسبة المشاركة في الانتخابات، رفع نسبة المشاركة ستزيد من عدد المقاعد خاصة بعد كل الذي حصل مع ميرتس والعمل وابعاد المرشح العربي ووضع اورلي ليفي ابكسيس سابقا في حزب ليبرمان والتفاف الشارع العربي حول القائمة المشتركة حيث ثبت انها الحامي المطلق لأبناء شعبنا، المرة الماضية صوت لها ما يقارب ال90% من أبناء شعبنا وهذه المرة يجب ان ترتفع هذه النسبة.

غانتس لم يصبح رئيسا للوزراء في الانتخابات الأخيرة لأنه لم يتفق مع المشتركة على إقامة حكومة ضيقة

وتابع متطرقا الى مسألة التوصية على غانتس: التوصية على غانتس لم تكن حبا به وانما رفضا لنتنياهو وما من شك ان هناك بون شاسع في المواقف السياسية بيننا وبين غانتس كان امامنا ان نختار بين السيء والاسوأ، والمواجهة الأخيرة بيني وبين هندل الذي يسرب مؤخرا ضد القائمة المشتركة ويحاول ان يزاود على الليكود من اليمين انهم لم يقتحموا غزة ولم يضموا غور الأردن، كان لا بد ان اخذ موقف باسم القائمة المشتركة، غانتس لم يصبح رئيسا للوزراء في الانتخابات الأخيرة لأنه لم يتفق مع المشتركة على إقامة حكومة ضيقة بسبب هندل وهاوزل وليبرمان أيضا واذا بقي بهذا الاتجاه هو الذي سيحكم على نفسه بهذا المصير.

لن يكون هناك انتخابات رابعة وستكون هذه الانتخابات نهاية عهد نتنياهو

ونوه قائلا: اعتقد انه لن يكون هناك انتخابات رابعة وستكون هذه الانتخابات نهاية عهد نتنياهو ويجب ان نساهم بذلك، ولكن النقطة الأساس هي اننا نريد ان ننجز لمجتمعنا العربي في قضايا اجتماعية واقتصادية وسياسية، في قضايا العنف والتخطيط والبناء وقضايا النقب والتشغيل والقوانين العنصرية مثل كامينتس، نحن قريبون من تجميد قانون كامينتس اذا لم يكن الان ربما بعد الانتخابات لكننا نسعى لاتخاذ توصية في لجنة المالية عبر التصويت، اعتقد ان كحول لافان سيرتفع في المجتمع اليهودي ونتنياهو سيهبط قليلا في المجتمع اليهودي أيضا والمشتركة سترتفع القضية تتوقف على مقعد هنا وهناك لعبور حاجز ال61 لذلك كل صوت هو مهم.

صفعة للناخب العربي
وأضاف معقبا على الشراكة بين العمل وميرتس: الطريقة التي تم التعامل بها مع زميلي عيساوي فريج هي صفعة للناخب العربي في هذه الأحزاب، لا أرى كيف يمكن لعربي او يساري يهودي ان يصوتوا لاورلي ابكسيس خريجة ليبرمان ولكن بنهاية المطاف ملاذ كل ناخبي ميرتس هو القائمة المشتركة ملاذ كل العرب وقائمة الجماهير العربية واعتقد ان هذا التحالف سيحصل على 7 او 8 مقاعد وجزء من هذه الأصوات سيذهب للقائمة المشتركة.
 

أضف تعليق

التعليقات