الشريط الأخباري

المحلل السياسي د. مخيمر أبو سعده يستبعد ان يدان ترامب في مجلس الشيوخ

موقع بُـكرا
نشر بـ 17/01/2020 15:44 , التعديل الأخير 17/01/2020 15:44
المحلل السياسي د. مخيمر أبو سعده يستبعد ان يدان ترامب في مجلس الشيوخ

 

قال د. مخيمر أبو سعدة المحلل السياسي ومدرس العلوم السياسية بجامعة الأزهر بغزة ل بكرا ان الرئيس الأمريكي ترامب هو ثالث رئيس امريكي يخضع للمحاكمة بسبب ما بات يعرف بـ"فضيحة أوكرانيا" مشيرا الى ان محاكمة عزل الرئيس دونالد ترامب عملية قضائية مطولة.


وأشار الى ان مجلس النواب الأمريكي أحال قضية المحاكمة الى مجلس الشيوخ الذي ينبغي عليه اتخاذ قرار بالأغلبية بمحاكمة ترامب, معتبرا ان مسالة عزل ترامب هي جزء من التجاذبات السياسية بين الجمهوريين والديمقراطيين, وان الاغلبية في مجلس النواب هي من الحزب الديمقراطي ولذلك نجح الديمقراطيون في اصدار قرار يوصي بعزل ترامب وتحويله للمحاكمة.

واستبعد المحلل السياسي أبو مخيمر ان يدان ترامب في مجلس الشيوخ كون ان الأغلبية هم من أعضاء الحزب الجمهوري وقال ان قضية ترامب سوف تقف عند مجلس الشيوخ ما لم تظهر معلومات جديدة ستحرج الجمهوريين في مجلس الشيوخ وتؤدي باجراءات ضده.

وقال ان الجمهوريين يعتقدون ان ما ارتكبه ترامب في موضوع أوكرانيا غير كافي لعزله.

صفقة القرن

وحول مصير صفقة القرن قال أبو سعده ان أفي بيركوفيتش المبعوث الأمريكي الجديد الذي حل محل غرينبلات وزار إسرائيل مؤخرا قال انه قد يعلن الرئيس الأمريكي عن صفقة القرن قبل الانتخابات الإسرائيلية في 2 مارس القادم ويبدو ان الإعلان عن صفقة القرن يأتي في سياق دعم فرص نتنياهو او حزب الليكود في الانتخابات القادمة لانه عمليا الامريكان خلال العامين الماضيين اعترفوا بان القدس عاصمة لإسرائيل وبالسيادة الإسرائيلية على الجولان ومؤخرا اعتبروا ان الاستيطان لا يتعارض مع القانون الدولي , وصوتوا ضد تجديد تفويض الاونروا في الأمم المتحدة قبل عدة أسابيع , ويبدو ان صفقة القرن اكتملت وما سيفصح عنه ترامب قد يكون له علاقة بضم أجزاء من الضفة الغربية الى السيادة الإسرائيلية.

الفرصة الاخيرة

وراى ان هذه هي الفرصة الأخيرة عن الإعلان عن صفقة القرن قبل الذهاب للانتخابات للرئاسة الامريكية وهو غير معروف اذا كان ترامب سيفوز فيها ام لا ولذلك قد يعلن ترامب عن الصفقة هذه المرة رغم تاجيلها عدة مرات.

وأشار الى ان ترامب سيخوض الانتخابات الامريكية القادمة في شهر نوفمبر القادم لانه يعتبر نفسه غير مذنب ولم يقم باي عمل مخالف للدستور وحسب استطلاعات الراي العام الامريكية واضح ان الكتلة الصلبة لترامب وهي اليمين المحافظ والإنجيلين يؤيدونه.
 

أضف تعليق

التعليقات