الشريط الأخباري

النائب ايمن عودة لبكرا: سنتوجه إلى مصوتي "ميرتس" وسننتصر على نتنياهو

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 16/01/2020 20:00 , التعديل الأخير 16/01/2020 20:00
النائب ايمن عودة لبكرا: سنتوجه إلى مصوتي

اكد النائب ايمن عودة رئيس القائمة المشتركة ان ارتفاع نسبة التصويت خلال الانتخابات القادمة الى 70% سيؤدي بالتأكيد الى انتهاء اليمين وبالتحديد عهد بنيامين نتنياهو مشيرا الى ان العرب هم من سيقضون على نتنياهو وليس المحاكم او المستشار القضائي وأضاف: الموضوع الأساسي خلال الانتخابات الحالية هو في أي بلد نريد ان نعيش، هل ممكن ان نقبل انه بسبب تقاعسنا نقلل من مكانتنا وحضورنا وقيمتنا، وأيضا نفتح المجال لنتنياهو مع اليمين المتطرف والاستيطاني بأن يستمر لدوره إضافية، لذلك إذا اردنا ان نرتاح وان تكون هذه هي الانتخابات الأخيرة علينا ان نصوت 10% اكثر من المرة القادمة على الأقل حتى تصل نسبة التصويت الى 70% عندها سنحقق كل ما نريده في هذه الانتخابات.

وتابع: الشارع العربي يشعر بقوته ومكانته وتأثيره في الشهرين الأخيرين أكثر من السابق والقائمة المشتركة دائما تكون حاضرة في جميع وسائل الاعلام كمحور أساسي وهام، الناس شعرت بذلك، لم نساهم بنسبة 100% بمنع نتنياهو من تشكيل الحكومة ولكن ساهمنا بنسبة 50% أي لو بقينا 10 مقاعد وليس 13 مقعدا لكان معسكر نتنياهو اليوم 58 مقعدا وليس 55 مقعد، علينا ان نشحذ الهمم وننتصر على نتنياهو في هذه الانتخابات وليست المحاكم او المستشار القضائي.

اعتقد ان الليكود في حال خسر الانتخابات سيكون في ظل غانتس

ونوه عودة قائلا: التصويت مع غانتس كان تقنيا التوصية الجوهرية هي "لا لنتنياهو" الأداة كانت التوصية لغانتس ولكن الجوهر هو اسقاط نتنياهو ونحن نعلم ونرى الصورة جيدا وان البديل لنتنياهو ليس "تشي جيفارا" ولكن بعد كل هذا التحريض المجنون هناك مقولة ان العرب ضحية التحريض هم من سيسقطون غانتس وهذا درس للجميع، وانا لم اسمع غانتس يرفض توصيتنا او لا يريد الجلوس معنا بل على العكس اوصينا والتقينا معه ومع وفده اكثر من مرة وتحدثنا عن قضايا جوهرية لصالح مواطنينا واتفقنا على الغاء قانون كيمينتس والاعتراف بقرى غير معترف بها في النقب وخطة من اجل مواجهة العنف والجريمة داخل مجتمعنا وخطط اقتصادية ولكن طبيعي ان هناك بونا شاسعا بعدة قضايا على المستوى السياسي العام ولكن كان هناك اتفاق حول القضايا العينية.

وتابع: قوتنا تفرض كيفية تعاملهم معنا، عندما نحصل على 15 مقعدا خلال هذه الانتخابات لن يستطع أحدا ان يتجاهل هذه القائمة الكبيرة، إذا أرادوا وحدة قومية سيتجاهلوننا ولكن اذا أرادوا الانتصار على اليمين لا يمكن ان يتم ذلك دون المواطنين العرب ولكن حتى الوحدة الوطنية بحاجة الى موافقة من اليمين ولا اعتقد ان الليكود في حال خسر الانتخابات سيكون في ظل غانتس، كلما ازدادت قوتنا اكثر كلما اثرنا اكثر من ذي قبل، 15 مقعدا للمشتركة ينتهي عهد نتنياهو على يد القائمة المشتركة.

سنتوجه الى بعض الشرائح الديمقراطية اليسارية من مصوتي ميرتس من اجل ان نتحدث معهم ان يصوتوا للقائمة المشتركة


ورأى النائب عودة ان التحالف بين العمل وميرتس جاء في صالح القائمة المشتركة لأنه كشف ان قائمة اليسار الحقيقية هي المشتركة خصوصا بعد تهميش العرب في التحالف وقال: قبل ان يتم التحالف بين ميرتس والعمل أعلنت بانني اريدهم ان يتفقا لان هناك احتمال كبير ان تسقط واحدة من القائمتين او ان تسقط الاثنتان والأفضل ان يذهبا نحو تحالف خاصة ان المهمة الأساسية في هذه الانتخابات هي اسقاط اليمين المتطرف برئاسة نتنياهو لذلك اعتقد انها خطوة مسؤولة وبالاتجاه الصحيح كما ان ذلك يفتح مجالات امام القائمة المشتركة لأنه لم يعد هناك التباس ان قائمة اليسار الوحيدة في هذه الانتخابات هي القائمة المشتركة مفهوم السلام والديمقراطية الحقيقية هي القائمة المشتركة وسنتوجه الى بعض الشرائح الديمقراطية اليسارية من مصوتي ميرتس من اجل ان نتحدث معهم ان يصوتوا للقائمة المشتركة.

أضف تعليق

التعليقات