الشريط الأخباري

صدقي المقت يعانق الحرية

نشر بـ 09/01/2020 22:45 , التعديل الأخير 09/01/2020 22:45
صدقي المقت يعانق الحرية

عانق الاسير ابن الجولان المحتل، صدقي المقت، الحرية، بعد سجنه لمدة 4 سنوات في السجون الاسرائيلية.

وفي تفاصيل الموضوع جاء من مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلي ان هذه الخطوة جاءت تعبيرًا عن حسن نية بعد افراج السلطات السورية قبل شهور عن رفات الجندي الاسرائيلي زخاريا باومل، وفي الجولان تتحضر عائلة الاسير المقت  لإستقباله. 

يشار إلى أنّ المقت يقبع في السجون الإسرائيلية منذ عام 2015، وهو الإعتقال الثاني بعد أن امضى 27 عامًا في سجون الإحتلال.

وكما ويشار إلى أنّ الأسير الجولاني أمل ابو صالح اطلق سراحه مساء امس في ذات الصفقة، فيما يطلق سراح المقت اليوم. 

 

ويذكر ان المقت كان قد رفض قبل اسابيع صفقة يتحرر فيها بشرط الابعاد الى دمشق مؤكدًا ان تحرره لن يكون مشروطًا بالابعاد عن بلده مجدل شمس واهله وفلسطين.

أضف تعليق

التعليقات