الشريط الأخباري

كارول نورئيل:"التشهير والعنصرية هما امران ممنوعان وخط احمر"

موقع بكرا
نشر بـ 31/12/2019 15:55 , التعديل الأخير 31/12/2019 15:55
كارول نورئيل:

ضمن سلسلة لقاءات ستوديو كريسمس بكرا، نلتقي معكم متابعينا للعام الحادي عشر على التوالي، ومع باقة من الشخصيات البارزة والاعتبارية من ابناء شعبنا في مختلف مجالات عملهم، التقينا مع
المديرة العامة لمكافحة التشهير كارول نورئيل التي تحدثت عن مؤتمر التكتل الاجتماعي، الذي سعقد هذا العام للمرة الثالثة، عن اهداف المؤتمر والتوصيات التي ستخرج منه حيث قالت:" هدفنا من انعقاد مؤتمر التكتل الاجتماعي هو ان نساعد المجتمع الإسرائيلي بجميع اطيافه على ايجاد نفسه ، والتعبير عن ارائه المختلفة ، حيث من خلال هذا المؤتمر يمكن ان نعطي أجوبة على عدة قضايا مختلفة، ويمكن ان نساعد على تكوين حلقة وصل بين المجتمعات المختلفة في البلاد".
وأضافت نحن جمعية غير حزبية، ولكن الحديث المتواصل عن المجتمع العربي يخلق عدم شرعية كبيرة، وهذا الامر نعاني منه وسوف نستمر بهذه المعاناة في المستقبل، ولكن نسبة المجتمع العربي في البلاد هي 20% ، ويتوجب ان يحظى بالمساواة التامة في جميع المجالات، لذلك نحن في جمعية مكافحة التشهير نعمل على التقارب بين جميع المجتمعات ليس فقط المجتمع العربي، لان التضارب بالاراء موجود ليس فقط بين المجتمع العربي ،والمجتمع اليهودي، انما بين جميع المجتمعات ، ونعمل على خلق لغة حوار بينهم، رغم اختلاف الآراء، حيث نعمل في مجالين الأول مع الجمهور والأخر مع أصحاب القرار، وقبل الانتخابات بودي ان ارسل رسالة الى منتخبي الجمهور واقول لهم بان التضارب بالاراء هو امر شرعي، لكن التشهير والعنصرية هما امران ممنوعان وخط احمر". 

أضف تعليق

التعليقات