أصدرت محكمة بلجيكية، اليوم الخميس، قرارا بجلب 10 أطفال لمقاتلي "داعش" من سوريا، من دون السماح لآبائهم، الذين يحملون الجنسية البلجيكية، بالعودة إلى البلاد.

وقررت المحكمة الابتدائية في العاصمة بروكسل، جلب الأطفال الـ10 إلى بلجيكا، وهم أبناء لأربعة إرهابيين من "داعش"، بلجيكيي الجنسية، وكان الأطفال موجودين في مخيم بشمال شرقي سوريا، فيما قررت المحكمة عدم إمكانية عودة آباء الأطفال الـ10 إلى البلاد.

ووفق ما جاء في قرار المحكمة، فإنه يتعين جلب الأطفال العشرة إلى بلجيكا خلال 6 أسابيع وتقديم خدمات قنصلية لهم، وإتمام كافة الإجراءات اللازمة، وفي حال لم يتم جلبهم خلال الفترة المذكورة ستدفع الحكومة البلجيكية غرامة مقدارها 5 آلاف يورو عن كل يوم لكل طفل.

وكانت الحكومة البلجيكية أكدت عزمها على تسهيل إعادة الأطفال تحت سن عشر سنوات فقط، لكن وزير الخارجية، ديدييه ريندرز ، أوضح أن الحديث لا يدور عن استعادة الأشخاص الذين اختاروا الانضمام إلى مجموعات إرهابية، بل عن الأطفال الذين لم يختاروا هذا المصير.

المصدر: الأناضول