الشريط الأخباري

بعد اتهام نتنياهو.. "الليكود" يستعد لتوجيه ضربة مضادة

موقع بكرا
نشر بـ 22/11/2019 22:30 , التعديل الأخير 22/11/2019 22:30
بعد اتهام نتنياهو..

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن حزب "الليكود" اليميني أطلق حملة للدفاع عن زعيمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، عقب توجيه النيابة العامة اتهامات إليه في ثلاث قضايا فساد.

وأكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" واسعة الانتشار اليوم الجمعة على موقعها الإلكتروني أن نشطاء من "الليكود" يتداولون في مواقع التواصل الاجتماعي أسماء المسؤولين من مكتب النائب العام أفيحاي مندلبليت المعنيين بمحاكمة رئيس الوزراء، وذلك ضمن إطار الجهود الرامية إلى نزع الشرعية عن السلطة القضائية ونسف مصداقية الاتهامات الموجهة إلى نتنياهو.

ويزعم النشطاء، حسب الصحيفة، أن هؤلاء المسؤولين على صلة بقضاة إسرائيليين، متهمين إياهم بالفساد و"فبركة" الاتهامات ضد رئيس الحكومة.

وتابعت الصحيفة أن نشطاء بارزين في "الليكود" يطلقون في مواقع التواصل الاجتماعي والمجموعات المرتبطة بالحزب في تطبيق "واتس آب" نداءات للدفاع عن نتنياهو وإصدار بيانات دعما له.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في "الليكود" تأكيدهم أن الحزب يستعد لـ"خوض حرب" ضد الاتهامات الموجهة إلى نتنياهو بغية سحب الشرعية عن النظام القضائي في إسرائيل.

كما نقلت الصحيفة عن مصادر سياسية قولها، إن رئيس الوزراء يخطط لاستغلال هذه الاتهامات في حملته قبل انتخابات الكنيست الثالثة على التوالي التي من المحتمل جدا أن تنظم في مارس المقبل، بعد فشل نتنياهو ومنافسه رئيس تحالف "أزرق-أبيض" الوسطي بيني غانتس في تشكيل الحكومة.

وكان نتنياهو قد رفض أمس قطعيا الاتهامات بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة الموجهة إليه، معتبرا إياها "محاولة انقلاب سلطوية"، وشدد على أن "الوقت حان للتحقيق مع المحققين".

أضف تعليق

التعليقات