الشريط الأخباري

المغرب.. قوات الأمن توقف عنصرين مواليين لـ "داعش" في الرباط

موقع بكرا
نشر بـ 18/11/2019 06:41 , التعديل الأخير 18/11/2019 06:41
المغرب.. قوات الأمن توقف عنصرين مواليين لـ

تاأفادت موقع "هسبريس" المغربي، مساء اليوم الأحد، بأن المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن من إيقاف عنصرين مواليين لتنظيم "داعش" ينشطان بمدينة الرباط.

وقال الموقع المغربي إن العنصرين يبلغان من العمر 30 و34 سنة.
هذا، وذكر بيان للمكتب المركزي للأبحاث القضائية أنه علاوة على انخراطهما الكلي في الأجندة التخريبية لـ (داعش) وفي أعمال الإشادة والدعاية لفائدة التنظيم، أكدت التحريات الأمنية أن الموقوفين كانا بصدد الإعداد والتحضير لتنفيذ مشاريع إرهابية بالمملكة.

وأشار البيان إلى أن هذه العملية أسفرت عن حجز أجهزة إلكترونية مختلفة إضافة إلى أسلحة بيضاء.

وأوضح المصدر ذاته أن "هذه العملية الأمنية تؤكد استمرار التهديدات الإرهابية التي يشكلها "داعش" ومناصروه، والذين ما فتئوا يتوعدون بتنفيذ عمليات إرهابية انتقاما لاندحار التنظيم بمعاقله في سوريا والعراق".

وأعرب المغرب في وقت سابق عن قلقه من "عودة المقاتلين ضمن التنظيمات الإرهابية في بؤر التوتر (سوريا والعراق وليبيا)".

وجاء ذلك في تقرير لوزارة الداخلية، قدمته لجنة برلمانية في مجلس النواب المغربي (الغرفة الأولى للبرلمان)، حيث قال التقرير إن "التنظيمات الإرهابية تدعو مقاتليها إلى التسلل إلى البلدان الأصلية، لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الاستقرار، وتشجع على إحياء خلايا نائمة لإحياء ما يسمى بـ (خلافة داعش)".

وأشار التقرير إلى أن مصالح وزارة الداخلية عملت خلال عام 2019 بأعلى درجات اليقظة والتأهب.

وتقول السلطات المغربية إن "الجهود المبذولة مكنت حتى نهاية شهر أكتوبر من تفكيك 13 خلية، كانت تستعد لارتكاب أعمال إجرامية تستهدف أمن وسلامة المملكة أو دول صديقة"

أضف تعليق

التعليقات