الشريط الأخباري

الرائد وسيم بدر: مكافحة الجريمة واجب مشترك للشرطة والمجتمع العربي

غسان بصول - موقع بكرا
نشر بـ 15/11/2019 21:55 , التعديل الأخير 15/11/2019 21:55
الرائد وسيم بدر: مكافحة الجريمة واجب مشترك للشرطة والمجتمع العربي

"مكافحة العنف والجريمة تشكل واجباً مشتركاً للشرطة وللمجتمع العربي، بعيداً عن التراشق بالاتهامات".

هذا ما قاله في مقابلة مع "بكرا"، الرائد وسيم بدر، الناطق بلسان الشرطة للإعلام العربي، في ختام اليوم الدراسي حول موضوع "مكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي".

وأضاف في هذا السياق، ان الشرطة تقوم بجهد ميداني واستخباراتي مكثف ومتشعب" فمنذ بداية العام تمكنت من فك رموز (34) جريمة قتل في المجتمع العربي، وضبط اكثر من (4200) قطعة سلاح غير مرخصة، وتوقيف اكثر من (3700) مشتبه بحيازة واستخدام السلاح غير المشروع" – كما قال. 

وأشار الرائد بدر، بشكل خاص، الى نجاح الشرطة مؤخراً في فك رموز جريمة القتل المزدوجة في بلدة بسمة طبعون، باستخدام تقنيات استخباراتية متقدمة أسفرت عن توقيف مشتبهين اثنين من نفس البلدة، كانا مختبئين في مدينة جنين، كما توصلت الى مشتبهين اثنين بالتورط في جريمة قتل المواطن فالح دحلة في طرعان ، وكذلك توقيف تسعة مشتبهين بالتورط في جريمة قتل المواطن عبد السلام جابر في مدينة الطيبة "جهودنا مستمرة في هذا المجال، دون الخوض بالتفاصيل" – على حدّ تعبيره. 

حوار وتواصل 

ونوّه الرائد وسيم بدر الى ما تقوم به الشرطة من تواصل وحوار مع قيادات المجتمع العربي، على مختلف الأصعدة، من أجل التعاون في مكافحة العنف والجريمة" لكونها واجباً يشمل الجميع، وليس الشرطة بمفردها، وخاصة في مواجهة التحديات المتمثلة بتعطيل كاميرات المراقبة واخفاء أدوات الجريمة والامتناع عن الادلاء بالإفادات" – على حد توصيفه، مشيراً الى ان التواصل والحوار بين الشرطة وقيادات المجتمع العربي، بمن في ذلك رجال الدين والمثقفون والمربون، مستمر منذ أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي (2018) حول طاولة مستديرة لصياغة أنماط التعاون وسبل مكافحة العنف، ومن بينها الخطة التي أعدها وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، في هذا الاطار، وقبلها – إقامة مديرية تحسين خدمات الشرطة في البلدات العربية، بقيادة اللواء جمال حكروش، التي أنجزت إقامة أقسام للشرطة في ثماني بلدات، وتوظيف (700) عنصر من المواطنين العرب في سلك الشرطة، انطلاقاً من درايتهم بعادات وثقافة وقيم مجتمعهم – كما قال .

أضف تعليق

التعليقات