أكدّ مسؤول ملف التربية والتعليم العربي في اللد، عبد الكريم زبارقة، انه تم إلغاء التعليم في اللد والرملة على اثر الأوضاع الأمنية التي آلت اليها البلاد.



وقال زبارقة لـبكرا: نحن الغينا التعليم بسبب الأوضاع الأمنية، نحن نتواجد في منطقة المركز وهي منطقة الخطر لانه تم إلغاء التعليم في جميع المناطق بمركز البلاد.



وتابع: نحن لا نخاطر بحياة أطفالنا اعطينا تعليمنا بضرورة عدم ارسال الطلاب للمدارس لان الوضع مخيف ومقلق ولأننا نسمع اصوات الانفجارات وهذا مقلق للغاية.


وحول عدد الطلاب العرب في اللد، قال: 8500 طالب عربي في المدارس .


واختتم حديثه حول الأوضاع التي نشهدها: هذه مغامرات الحكومة تضر بنهاية المطاف بالمجتمع والناس وللأسف نحن مجبورون بالسير بحسب التعليمات لاننا نريد سلامة الطلاب وأهاليهم في نهاية المطاف.

ومن الجدير ذكره، ان الأوضاع الأمنية في البلاد متوترة بسبب اغتيال الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء ابو العطا.