شارك الآلاف في المسيرة الصامتة التي إنطلقت من ساحة المدرسة الشاملة حتى النصب التذكاري للمرحوم خالد احمد ذباح منددين في المخاطر التي يشكلها شارع رقم 8544 الموصل بين المفرق الغربي لقرية دير الاسد ومستوطنات بيلخ وتوفال ومفرق قرية يركا.

يذكر ان الشارع 8544 أودى حتى اليوم بحياة شابان من دير الاسد وشاب من نحف وتسبب بإصابة العشرات في حوادث طرق ودهس .

المسيرة تقدمتها فرقة الكشاف بعزف حزين ويافطات تحمل شعارات رفعها المتظاهرون، شعارات منددة بوضعية الشارع وأخرى مطالبة برصد الميزانيات وإجراء ترميمات للشارع وصيانتة بأسرع وقت والتي من شأنها أن تخفف من المخاطر المحدقة ووضع حد لمعاناة الأهالي .

شارك في المسيرة رئيس واعضاء وموظفي المجلس المحلي، مديري / ات، طلاب / طالبات المدارس، بالاضافة رؤساء ووفود من مجالس محلية مجاورة.