في اليوم الدراسي الذي نظمته بلدية سخنين من خلال مكتب الناطق بلسان البلديه الدكتور غزال ابو ريا،واللجنه الشعبيه شارك العشرات في اليوم الدراسي من سخنين والقرى المجاوره،،في موضوع التماسك الأسري ،حالات الطلاق

هذا وافتتح اليوم الدراسي الدكتور غزال ابو ريا مشيرا انه عائلات متماسكه توصلنا لمجتمع قوي مع مناعه،وأكد أهميه تحويل العمل البلدي الى شراكه ومشاركه

معطيات مقلقة

رئيس البلديه الدكتور صفوت أبو ريا رحب بالحضور،وأكد أن البلديه تأخذ موضوع حصانة ومناعة العائله وتماسكها هدف جماعي ومجتمع قوي،هذا ودعا الاطر ان تأخذ دورها في التثقيف للتناغم العائلي،وتعزيز دور الوساطه وثقافة الوساطه في حل الخلافات على كل أشكالها
فضيلة القاضي هاشم سواعد،رئيس المحكمه الشرعيه في سخنين أكد ان المعطيات مقلقة ومهدده،حيث سجلت المحاكم لسنة،2018
8850 حالة زواج و3541انتهت في طلاق

نتاج للتكنولوجيا،والإنكشاف للحضارات الاخرى

واضاف سواعد:" الطلاق يهدد المجتمع العربي،وهو نتاج للتكنولوجيا،والإنكشاف للحضارات الاخرى،وعدم استيعاب التغيرات والتغيير
الطلاق يعصف في كل الفئات العمريه،الطبقات الفقيره والقويه اقتصاديا،بمعنى الطلاق يشق كل طبقات المجتمع
فضيلة القاضي يرى أهميه في الوساطه للمخافظه على عائلاتنا ،هذا وشارك في النقاش الحضور وقدموا اقتراحات،ا في هميه تعزيزالوحدات في داخل اقسام الرفاه الاجتماعي التي تعالج القضايا الاسريه،أهمية دورات تثقيفيه وتوعويه للحياه الزوجيه،حل الصراعات من خلال الحوار،دور المدرسه في التثقيف للحياه العائليه ، الكل اجمع على الاستمراريه في اللقاءات في موضوع التثقيف الاسري