أثار ظهور الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في خطابه الأخير، وعلم لبنان خلفه للمرة الأولى عوضا عن الراية الصفراء وشعارات المناسبات الدينية، موجة من التغريدات المستهجنة والمؤيدة.

وكتب الإعلامي يزبك وهبي: "لعلّها من المرات النادرة وربما الأولى يضع فيها السيد حسن نصر الله علم لبنان فقط دون علم الحزب خلال إلقاء كلمته".

من جانبه اعتبر الإعلامي كريستوف أن حسن نصر الله ظهر "على غير العادة في خطابه بالعلم اللبناني".

وأضاف أن مطالبة أمين عام حزب الله بعدم استقالة الحريري وتحذيراته من حرب أهلية "قد يراها البعض حكمة وطنية فذة، لكن ما يجري خلف الكواليس وما يعلمه ساسة لبنان والخليج وفرنسا وأمريكا أن كل هذا ليس سوى ابتزازات ضد الحريري والعرب".