الشريط الأخباري

القدس : بحث سبل الحد من ظاهرة العمالة للاطفال

موقع بكرا
نشر بـ 02/10/2019 07:00 , التعديل الأخير 02/10/2019 07:00
القدس : بحث سبل الحد من ظاهرة العمالة للاطفال

التقى محافظ القدس عدنان غيث ونائبه عبد الله صيام اليوم فريق الحماية الاطفال في محافظة القدس وذلك لتسليط الضوء على ظاهرة دخول الاطفال سوق العمالة وبحث افاق الحد منها وبحضور رند الشعار وحنين زيدان وسامر عجعج من الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال ووائل طقاطقة منسق شبكة حماية الطفولة في وزارة التنمية الاجتماعية .

وافتتحت الجلسة التي تمت عبر "الفيديو كونفراس" نظرا للابعاد القسري الذي تفرضه سلطات الاحتلال الاسرائيلي على محافظ القدس عن مكان عمله ، سميرة مفرح مديرة المجلس الاستشاري في محافظة القدس والتي اوضحت الدور الذي تقوم به محافظة القدس والمهام والمسؤوليات المناطة بالمحافظ كممثل للرئيس مشيرة في كلمتها الى الاثار السلبية التي تخلفها ظاهرة تشغيل الاطفال والتي من دون شك ستنعكس على المجتمع بشكل عام وعلى الأطفال بشكل خاص.

واشاد المحافظ عدنان غيث بهذا العمل المنسق وبهذا الجيل الصاعد الذين يعتبرون صناع الغد والعماد و الرهان رغم نهج الاحتلال داخل منطقة القدس ، مستعرضا الممارسات التي تقترفها سلطات الاحتلال الاسرائيلي بحق الاطفال والتي من ضمنها تأتي قضية الضغوطات المؤدية الى دخول الاطفال واستغلالهم بشكل غير لائق بسوق العمالة معربا عن خشيته من تفاقم هذه الظاهرة ما يدعو الى عملية تكاملية وتكاتف جهود المؤسسات الحكومية والخاصة والجتمع المدني لمحاربة هذه الظاهرة وذلك بالتزامن مع تكثيف برامج التوعية ورفع مستوى الوعي المجتمعي ، مشددا على ضرورة توفير الضمانات الاجتماعية الللازمة للاسرالفقيرة داخل المجتمع المقدسي.

المجتمع الدولي 

ولم يعف غيث المجتمع الدولي من مسؤولياته تجاه اطفال فلسطين مطالبا الاسرة الدولية بضرورة العمل عل توفير الحماية اللازمة للطفل الفلسطيني وفضح ممارسات الاحتلال بحق أطفال فلسطين مشيرا الى ظاهرة التسرب من المدارس والتي من شأنها المساهمة في تعميق ظاهرة عمالة الاطفال مؤكدا على اهمية إنشاء مشاريع لتشغيل الأطفال الذين امتنعوا عن إكمال دراستهم نتيجة ظروف خاصة، حتى تكفل لهم الحياة الكريمة وتقيهم من الانحراف والاستغلال من قبل أصحاب العمل الجشعين والعمل على استمرار مسيرة التعليم رغم الظروف الصعبة التي يعشها مجتمعنا والحرص على تعويض الأيام الدراسية التي حرم منها أطفالنا.

بدوره اوضح نائب محافظ القدس عبد الله صيام بأن عمالة الأطفال بحاجه لشريك وهو التربية والتعليم موصيا بضروره عقد ورشه عمل يكون نتاجها استمارات يتم تعبئتها في المدارس والمؤسسات التعليمية للعمل على الحد من هذه الظاهره .

واشار الة ان هناك قضايا مشابه تمت ملاحقتها وحلها من خلال "البيت الامن" بوساطة محافظة القدس، منوها الى ان هدف المحافظة هو تخليص اطفال القدس من الطفوله المعذبه واعطائهم دافعية لبناء المستقبل المشرق.

من جانبه أكد وائل طقاطقة منسق شبكة حماية الطفل في وزارة التنمية الاجتماعية على الدور المهم والفعال لمحافظة القدس في مثل هذه القضايا حيث أنه بالشراكه مع عده مؤسسات تم زياره 217 منشأه لتفتيش عن عمالة الاطفال.

وتخلل اللقاء حوار مفتوح عبر فيه الاطفال عن مخاوف وتساؤلات في قضية عمالة الاطفال واسبابها والدور الذي من الممكن لمحافظة القدس ان تقوم به من اجل حماية الاطفال من هذه الظاهره في مدينة القدس.

القدس : بحث سبل الحد من ظاهرة العمالة للاطفال القدس : بحث سبل الحد من ظاهرة العمالة للاطفال القدس : بحث سبل الحد من ظاهرة العمالة للاطفال

أضف تعليق

التعليقات