الشريط الأخباري

"كينغز أكاديمي" .. مدرسة تنقل الطلاب لمستوى آخر، الطالب عدي زعبي يروي تجربته

موقع بكرا
نشر بـ 01/10/2019 16:50 , التعديل الأخير 01/10/2019 16:50

تعتبر مدرسة "كينغز أكاديمي" وهي مدرسة داخلية للجنسين تقع بالقرب من مدينة مادبا الأردنية وتعتمد في تدريسها المنهاج الأمريكي AP، تعتبر واحدة من أكثر المدارس تميزًا في منطقة الشرق الأوسط، وفي بيئة غنيّة بالتّاريخ والتّراث تلتزم كينغز أكاديمي بتوفير تربية متكاملة تؤهل إلى المرحلة الجامعيّة، وذلك من خلال منهاجٍ دراسيٍّ راقٍ يتحدّى الطلبة في الآداب والعلوم، ويحتوي على برنامج مرافق في الألعاب الرياضيّة، والأنشطة، وخدمة المجتمع، ضمن بيئةٍ سكنيّة حيويّة وسليمة؛ يتعلّم الطلبة فيها الاستقلاليّة والإبداع والتفكير المسؤول داخل مجتمع أخلاقيّ يشجّع الشبّان والشّابات من مختلف الخلفيّات والمعتقدات على التفوّق وإعزاز الآخر والإعداد لأدوار قيادية.

الطالب عُدي باهر زعبي، من الناصرة، انضم إلى "كينغز أكاديمي" قبل أربع سنوات، واندمج هناك بشكل رائع، وسينهي تعليمه في السنة الدراسية الحالية، 2019-2020، لينطلق بعدها إلى الحياة الأكاديمية بجاهزيةٍ تامة وقدرات علمية واجتماعية عالية.

يجيب عُدي على بعض الأسئلة حول تجربته التي ما زالت مستمرة هناك،

س- كيف تعرفت على كينغز أكاديمي لأول مرة وكيف كانت عملية التقديم والالتحاق؟ وما هو دور أسرتك للقيام بهذه الخطوة؟

- لقد تعرفت على كينغز أكاديمي خلال مشاركتي بالمخيم الصيفي الذي تقيمه المدرسة كل عام. لقد كنت حينها بالصف الخامس عندما التحقت بالمخيم الصيفي وكانت تجربتي الأولى التي أعيش فيها خلال العطلة الصيفية بعيداً عن الأسرة والبيت لأخوض هذه التجربة في الأردن. لم أستطع التأقلم في البداية إلا أنني في النهاية تأقلمت وبدعم مستمر من أسرتي قررت المجيء كل صيف للمخيم لتستمر هذه التجربة لأربع سنوات متتالية فأنا تعلمت الكثير من المهارات خلالها في العلوم والتكنولوجيا بالإضافة إلى أثرها الإيجابي في صقل شخصيتي.
ونظراً للتشجيع الذي تلقيته من الأهل والمرشدين والأصدقاء لفكرة الالتحاق بكينغز أكاديمي – وهي المدرسة الداخلية الفريدة من نوعها في المنطقة – في الصف التاسع، قمت بالتسجيل رغم ترددي وعدم اقتناعي في بادئ الأمر إلا أن هذه الفكرة بدأت تتغير مع انفتاحي على بيئة المدرسة المتعددة والمتنوعة.

وإنني بعد انقضاء هذه السنوات ممتن جداً لأسرتي على إتاحة هكذا فرصة لي، فأنا لم أكن في البدايات متيقن من أن هذه الخطوة التي شجعوني على القيام بها في البدايات كانت لمصلحتي ولضمان مستقبل أفضل لي فشكراً جزيلاً لهم.

س- أنت تدرس في كينغز أكاديمي للسنة الرابعة على التوالي ومتوقع تخرجك في صيف 2020 وتقيم في السكن الداخلي للمدرسة منذ ذلك الحين، حدّثنا عن التحديات التي واجهتك في بداية فترة التحاقك بالمدرسة والعيش بعيداً عن أسرتك المقيمة في مدينة الناصرة؟ وكيف ساهمت المدرسة في التخفيف من الآثار السلبية والتغلب على الشعور بالغربة؟

- كان اليوم الأول من العام الدراسي صعباً للغاية. فكرت بمدرستي القديمة، بأصدقائي! واستمر هذا الشعور بمرافقتني لفترة ليست بطويلة إلا أنني استطعت التغلب عليه من خلال دعم المشرفين في السكنات الداخلية من جانب وقدرتي على تكوين صداقات جديدة من مختلف دول العالم من جانب آخر.

فكينغز أكاديمي ساهمت بشكل عام في تغلبي على شعور الوحدة والغربة وجعلتني أصبح مسؤولاً عن نفسي وأعتمد عليها دون مساعدة من أحد. فكينغز مدرسة تعلمك كل شيء تحتاجه لتبدأ مشوارك نحو المستقبل وأنت في سن مبكر.

س- كيف مرت عملية اندماجك مع أكثر من 40 جنسية من مختلف دول العالم ؟

نظراً لكوني أتمتع بشخصية اجتماعية فكنت أبادر للتعرف على زملائي الجدد دون النظر للونهم أو دينهم أو بلدهم الأصلي فهذا عامل يساعد في كسر الحواجز ويفتح آفاق جديدة للتعارف. وبالرغم من ذلك، فقد واجهت بعض الصعوبات عندما كنت أعرّف عن نفسي بأني فلسطيني وأحمل الجواز الإسرائيلي، فهناك العديد من الأشخاص الذين لم يصدقوا وأصابتهم الدهشة. لم يصدقوا بأنني فلسطيني بسبب الجواز الذي أحمله ولكن بعد فترة من الوقت، استطعت أن اشرح لهم أكثر عن هويتي وكيف أنني مُجبر على قبول حمل الجواز.

س- كيف ساهمت كينغز أكاديمي في اكتشاف مهارات جديدة لديك أو تطوير وصقل مواهب كانت موجودة أصلاً؟

- كما ذكرت من قبل بأن كينغر علمتني الكثير من الأشياء التي لم أكن مدركاً بأنني أستطيع القيام بها أو حتى أمتلكها. فقد تطورت شخصيتي كثيراً وأصبحت قادراً على الاندماج مع الجميع؛ عربياً كان أم أجنبيا، كبيراً أم صغيراً، ولداً كان أم بنتاً. فأنا لم أكن على علم بعد بأنني سريع الاندماج وبأنني سأكتسب الكثير من الصداقات. لقد تطورت شخصيتي ومسؤولياتي عبر السنوات الماضية. فكان لكينغز فضل تعليمي ثقافات عدة جديدة كما طورت من طريقة تفكيري إلى الأفضل. كما جعلتني أشعر بأنني شخص مسؤول في مجتمعه داخل الحرم المدرسي ولا يحتاج لأحد يقوده طوال الوقت.

س- ما هي المواد الأكاديمية التي تناسبك؟ وما هي الأنشطة المرافقة للمنهاج التي مارستها؟ واللغات التي تعلمتها وطورتها؟ هل واجهت أية صعوبات لتطوير لغتك الإنجليزية وكيف تجاوزتها؟

- بشكل عام، أنا أحب جميع المواد الأكاديمية من رياضيات وعربي وإنجليزي وتاريخ وعلوم الفلك وأحياء وفيزياء وكيمياء وليس لدي أي تفضيل لمادة على أخرى فأننا منفتح على جميع المواد ولدي رغبة في الخوض فيها جميعها.

أما بالنسبة للأنشطة المرافقة للمنهاج التي أمارسها، فأنا قبل التحاقي بكينغز أكاديمي كانت عندي عدة هوايات أمارسها ومن ضمنها رياضات السباحة وركوب الخيل وكرة القدم ومن حسن حظي بأن جميع هذه الأنشطة والرياضات متوفرة في كينغز أكاديمي. فأنا حالياً أحد أعضاء فريق المدرسة لكرة القدم وللسنة الرابعة على التوالي. إلا أنني لم أتوقف عند هذا الحد، فقمت بتجربة أنشطة أخرى كرياضات كرة السلة وكرة الطائرة وأنا ضمن فريق المدرسة لكرة الطائرة للسنة الثالثة على التوالي.

لقد ساهمت كينغز أكاديمي في تحسين لغتي الإنجليزية كتابة وقراءة ومحادثة خصوصاً وأنها لغة المنهاج الأساسية مما أكسبني ثقة عالية بالنفس انعكس في تحصيلي الأكاديمي وتواصلي مع محيطي. 

س- هل تعتقد بأن قرارك بالالتحاق بكينغز أكاديمي وتشجيع أسرتك على القيام بذلك منذ أربعة سنوات كان قراراً صائباً؟ 

- بالتأكيد! فأنا محظوظ جداً لالتحاقي بهذه المدرسة التي أصبح لها شأن مهم على مستوى العالم رغم صغر سنها نسبياً. لقد كان قراراً صائباً وصحيحاً بدون شك فأنا تعلمت الكثير منها فعملت على تطوير مهاراتي وتهيأتي لأكون مستعداً للمرحلة الجامعية القادمة. كما ساهمت بتقوية قدرتي في التغلب على الشعور بعدم الثقة بالنفس والعيش في محيط بعيد عن الأهل والأصدقاء فأصبحت ذا ثقة ومسوؤلية وقدرة على التأقلم وغيرتني للأفضل بدون شك.

س- بما أنك في السنة الأخيرة في كينغز أكاديمي، ما هي خططك المستقبلية وما هو التخصص الذي تنوي دراسته والجامعات المفضلة؟ وهل هناك دور لمكتب الإرشاد الجامعي في كينغز أكاديمي لتسهيل عملية التقديم؟

- لست متأكداً بعد من التخصص الجامعي الذي أنوي دراسته ولكني أشعر بأني أميل أكثر لعلوم الفيزياء والأحياء. ونظراً لأني لم أضع أي محددات للمواد التي أدرسها حالياً في المدرسة فقد ساهم ذلك في افساح المجال أكثر لي للتعرف على جميع المباحث لأستطيع فيما بعد أن أقرر ما هو المجال الذي أنوي أن أتخصص فيه مستقبلاً.
إن فرصة الدراسة في كينغز ستفتح لي آفاق متعددة للالتحاق بأفضل الجامعات التي تناسب التخصص الذي أنوي دراسته وكذلك تناسب قدراتي مع العلم بأن مكتب الإرشاد الجامعي في المدرسة يعمل بجد لتمكين الطالب من الحصول على كل ما يلزمه من معلومات يحتاجها عن جميع الجامعات حول العالم سواء في الولايات المتحدة أو كندا أو بريطانيا أو استراليا وكذلك في الوطن العربي. // إلى هنا ما جاء في المقابلة مع الطالب عدي زعبي.

وتبدأ الدراسة في "كينغز أكاديمي" من الصف السابع وحتى الثاني عشر، ويمكن للطالب التقدم للالتحاق بها من خلال برنامج المنحة المالية وذلك عبر زيارة الرابط التالي (https://www.kingsacademy.edu.jo/arabic/admissions/tuition-financial-aid/financial-aid)، واتباع خطوات التقدم، أو التواصل مع مكتب القبول على هاتف رقم 064300230 فرعي 1112 أو 1051 أو بإرسال رسالة إلى البريد الإلكتروني admissions@kingsacademy.edu.jo

ويقوم وفد من المدرسة بداية الأسبوع المقبل بزيارة إلى فلسطين، إلى رام الله، بيت لحم والناصرة، وتدعو المدرسة الطلاب والأهالي المعنيين بالانضمام إليها أن يتصلوا ا على 4300230 6 962+ أو من خلال البريد الإلكتروني admissions@kingsacademy.edu.jo لترتيب موعد للقاء ممثلين عن مكتب القبول عند الزيارة.

كينغز أكاديمي .. مدرسة تنقل الطلاب لمستوى آخر، الطالب عدي زعبي يروي تجربته كينغز أكاديمي .. مدرسة تنقل الطلاب لمستوى آخر، الطالب عدي زعبي يروي تجربته كينغز أكاديمي .. مدرسة تنقل الطلاب لمستوى آخر، الطالب عدي زعبي يروي تجربته كينغز أكاديمي .. مدرسة تنقل الطلاب لمستوى آخر، الطالب عدي زعبي يروي تجربته كينغز أكاديمي .. مدرسة تنقل الطلاب لمستوى آخر، الطالب عدي زعبي يروي تجربته كينغز أكاديمي .. مدرسة تنقل الطلاب لمستوى آخر، الطالب عدي زعبي يروي تجربته كينغز أكاديمي .. مدرسة تنقل الطلاب لمستوى آخر، الطالب عدي زعبي يروي تجربته

أضف تعليق

التعليقات

لو سمحتم هل العمر 25سنه ممكن يلتحق فيها ليحصل على ثانويه عامه
يسرى فؤاد - 13/10/2019 01:24
كيف بقدر اسجل بنتي
Majdi Qaryouti - 13/10/2019 01:24