شارك حشد غفير من اهالي امّ الفحم، اليوم في التظاهرة التي نظمتها في منطقة مدخل البلد ضد العنف والقتل المتفشّي في امّ الفحم.

وجاءت التظاهرة في أعقاب جريمة القتل التي وقعت اليوم في حي عين الزيتونة المجاور لام الفحم وراح ضحيتها ابراهيم محمد عارف كيوان.

ورفعت بالوقفة، الشعارات المناهضة للعنف والقتل وتفشّي السلاح.

وندّد المتظاهرون بتقاعس الشرطة في مكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي وام الفحم.

وطالب المشاركون بالوقفة، باغلاق مركز الشرطة في امّ الفحم لانه السبب الرئيسي لتفشي السلاح في المدينة - على حد تعبيرهم-.

ودعا المحتجّون، اهالي امّ الفحم كافّة للوقوف وقفة واحدة ضد العنف.

يشار إلى ان التظاهرة تندرج ضمن سلسلة من النشاطات الاحتجاجية التي نظمت في امّ الفحم مؤخراً ضد العنف والقتل.