الشريط الأخباري

"لن تشرق الشمس قبلي" من حيفا الى بيروت!

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 26/08/2019 19:25 , التعديل الأخير 26/08/2019 19:25

"لن تشرق الشمس قبلي" مبادرة رياضية مميزة وفريدة بدأ بها مدرب التنمية البشرية اشرف قرطام من حيفا حيث واظب في كل صباح على الاستيقاظ مبكرا في الخامسة صباحا والتوجه نحو الشاطئ والبدء بعملية الركض والسير وبعد أيام اصبح الكثيرون يحذون حذوه ويركضون الى جانبه لتنتقل المبادرة بعدها الى بلدات أخرى مثل الناصرة وبيت لحم وحتى بيروت.

الأشخاص الناجحين يستيقظون بهذه الساعة

اشرف قرطام صاحب المبادرة كتب في صفحته عبر الفيسبوك: ما يحصل معي في الأيام الأخيرة غير مفهوم ضمنا ولم اتوقعه، قبل أسابيع خرجت الى الطريق حتى احافظ على صحتي حيث اهملت صحتي لعشرات السنوات دون مبالغة أي نصف عمري، لذلك اردت ان ابدأ بطريق جديدة وان احفز الناس ان تبدأ بنفس الأمر، وانا أقول دائما "عندما تبدأ سترى الطريق" منذ ذلك الوقت اتلقى اتصالات كثيرة من اشخاص يريدون ان يشاركوني الركض، وبالفعل هذا ما حصل، بعدها تحدثت عن عادة جديدة وهي الاستيقاظ في الخامسة صباحا، الأشخاص الناجحين يستيقظون بهذه الساعة وقد أظهرت وأكدت الأبحاث هذا الامر ولكن ما حدث لم اتوقعه، اشخاص من جميع البلدان بدأوا يتوافدون الى الشاطئ في حيفا في الخامسة صباحا وانضم الينا عشرات الأشخاص، في بلدات مختلفة بدأوا يركضون في الخامسة صباحا وهذا المطلوب، وقد حولنا هذا الامر الى تحدي ونريد ان نحتفظ عليه وننجز التغيير.

وتابع: الهدف ليس انا ادعو كل شخص لديه القدرة ان ينهض في الخامسة صباحا ان يقوم بذلك ويركض مع أصدقائه وزملائه، تشاركنا نساء أيضا في عملية الركض ولكن بالطبع لا يلتقطن الصور لان مجتمعنا يصدر احكاما ظالمة أحيانا، زوجتي وابنتي يركضون معي أحيانا ونريد ان نزيد من هذا الامر لأننا لا نقوم بأمر خاطئ بل نحافظ على صحتنا، والناس التي تحافظ على صحتها تكون اخلاقها مختلفة أيضا، الهدف ليس انا بل كل شب او صبية عليه ان يبدأ الخامسة صباحا بالركض وان يشجع البيئة المحيطة به، المشروع رائع جدا حتى وصل الى دول وبلدان مثل بيروت وبيت لحم يقلدوننا بالركض، مجتمعنا يحوي شغلات إيجابية ليس العنف والقتل فقط ويجب ان نركز عليها.

مجموعة الناصرة ترفق الركض بتنظيف المدينة

اما في الناصرة فقد استجابت مجموعة جديدة للمبادرة ولكن بطريقتها الخاصة حيث ارفقت عملية الركض والرياضة بتنظيف احياء المدينة، سعاد عابد من مجموعة الناصرة قالت: بدأنا بالمشي الساعة الخامسة صباحاً يوم الاثنين الماضي بدعوة من الصديق هيثم ملحم هواري وقد عرفنا من اليوم الأول انه سيكون هناك اكثر من رياضة في هذه اللقاءات وقد استثنينا فكرة السير في نتسيرت عيليت منذ البداية على الرغم من وجود مسارات جاهزة للسير والركض وقررنا السير في شوارع الناصرة وحاراتها وقررنا ان نقوم بتنظيف المنطقة التي نسير بها يوميا لمدة ربع ساعة لأننا لاحظنا كمية الاوساخ في الناصرة منذ اليوم الأول بدأنا بمنطقة السلزيان وبعد تنظيفها لاحظنا تفاصيل لم نراها قبلا وبدأنا خلال لقاءاتنا نشعر ان هناك أمور جميلة وعميقة في مجتمعنا وقررنا ان ننتقل الى شوارع وحارات أخرى في الناصرة غير السلزيان نسير فيها وننظفها لأن هدفنا هو تعميق حبنا وانتماءنا لكل زاوية من زوايا الناصرة ولأننا نؤمن أنّ الناس عندما تحب بلدها حب حقيقي وعميق لا يمكن ان تخرّب فيها أو تقبل اي اشي خارج مصلحتها..

لن تشرق الشمس قبلي من حيفا الى بيروت! لن تشرق الشمس قبلي من حيفا الى بيروت! لن تشرق الشمس قبلي من حيفا الى بيروت! لن تشرق الشمس قبلي من حيفا الى بيروت! لن تشرق الشمس قبلي من حيفا الى بيروت! لن تشرق الشمس قبلي من حيفا الى بيروت!

أضف تعليق

التعليقات