الشريط الأخباري

رفع الارنونا لعام 2020، اقتصاديون يؤكدون: المتضرر هو المواطن العربي!

ريهام يوسف عثامله
نشر بـ 22/05/2019 23:30 , التعديل الأخير 22/05/2019 23:30
رفع الارنونا لعام 2020، اقتصاديون يؤكدون: المتضرر هو المواطن العربي!

على ما يبدو ان العجز الموجود في السلطات المحلية العربية واليهودية على حد سواء يؤثر سلبيا وبشكل مباشر على المواطن، فبالاضافة الى شح الميزانيات وبالتالي انعدام الخدمات الملائمة والمطلوبة خصوصا للمواطن العربي تقوم السلطات المحلية بسبب عجزها المستمر كنتيجة لفساد مالي وشبه انعدام للهبات الحكومية، تقوم برفع الضريبة المفروض على المواطن ان يدفعها دون اعفاء الا في حالات نادرة جدا لعام 2020 بنسبة 2.58% ما يشكل حملا اقتصاديا ثقيلا على المواطن العربي بصورة خاصة والذي يعتبر المتضرر الأول بسبب دخله المحدود.

هبوط في هبات الحكومة للسلطات يضطر السلطات المحلية الى رفع رسوم الارنونا

الخبير الاقتصادي د. وائل كريم قال ل "بكرا": رسوم الارنونا هي احد المكونات لميزانية السلطة المحلية وعليه فان مستوى الخدمات يحتاج احيانا الى رفع رسوم الارنونا، من ناحيه اخرى الارتفاع في مؤشر التصنيف الاجتماعي الاقتصادي ادى الى هبوط في هبات الحكومة للسلطات ومن هنا تضطر السلطات الى رفع رسوم الارنونا وهذه هي المعادلة المتبعة.

وأضاف: السلطة المحلية العربية التي تعاني من تدني الوضع الاقتصادي للسكان من ناحية وتدني مستوى الخدمات، تحتاج الى حلول اخرى وعلى رأسها تشجيع المصالح وتطوير البنيه التحتية للمناطق الصناعية لان الارنونا التجارية هي الرافعة الاساسية لتطوير الخدمات.

العجز في السلطات المحلية العربية هو السبب برفع الضريبة

المحاضر الاقتصادي والقانوني عصمت وتد قال حدث "بكرا" عن أسباب رفع الضريبة وتأثير ذلك على المجتمع العربي بصورة خاصة قائلا: هذه النسبة تفرض سنويا وفقا للبند السابع من قانون الترتيبات لاقتصاد الدولة وهو قانون يعطي الامكانية لوزارة الداخلية ان تقوم بهذه الحتلنة المتعلقة بالضريبة او الارنونا، نسبة رفع الارنونا هذا العام عالية مقارنة بالسنوات الست السابقة تعتبر الأعلى، الضريبة هي مبلغ دفع معين على المواطن ان يدفعه على أي ملك لديه بدون مقابل أي انه في حال وجود المواطن في منطقة لا يوجد بها خدمات من قبل البلدية لا يحق له ان يطلب اعفاء من قبل البلدية لانه لم يحصل على خدمات الا في حالات معينة يتم فيها اعفاء المواطن من خلال البلديات، حيث انه ممكن بحسب الدخل ان يتم خصم الارنونا، وأيضا أصحاب الاحتياجات الخاصة او الأشخاص الذين يعانون من عجز معين يحق لهم اعفاء وكبار السن كذلك الامر.

وتابع: هناك سببين لرفع الضريبة بهذه الطريقة الاول هو قانون الترتيبات الذي يعطي الحق القانوني للسلطات المحلية ان ترفع الضريبة، ولكن السبب الحقيقي هو العجز في الميزانيات الموجودة في السلطات المحلية حيث انه لو لم يكن هناك عجز في السلطات المحلية لم يتم رفع الارنونا، وبالطبع فان هذا العجز نابع من إدارة غير سليمة، وهناك أسئلة تتعلق بنجاعة عمل السلطات المحلية حيث ان الإدارة المالية في هذه السلطات غير ناجعة.

واختتم قائلا ان تأثير رفع الضريبة على المجتمع العربي سيكون أصعب من المجتمع اليهودي لان دخل المواطن العربي اقل من دخل المواطن اليهودي ومبلغ الارنونا هو ثابت وليس له علاقة بالدخل.

أضف تعليق

التعليقات