الشريط الأخباري

بوتفليقة سيعلن استقالته خلال يومين

موقع بكرا
نشر بـ 01/04/2019 15:15 , التعديل الأخير 01/04/2019 15:15
بوتفليقة سيعلن استقالته خلال يومين

أفاد مصادر جزائيرية بأنّ الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ومحيطه سيعلنون استقالتهم في رسالة غداً أو بعد غد.

وذكرت المصادر أنّ الرئيس بوتفليقة وافق على مقترح قائد الجيش تفعيل المادة 102 من الدستور.

وكانت قيادة أركان الجيش الجزائري أكدت أن حل الأزمة لا يمكن تصوره إلا بتفعيل المواد 7 و8 و102 من الدستور.

وقالت القيادة في ختام الاجتماع الذي عقد لدراسة تطورات الأوضاع في البلاد بعد اقتراح تفعيل المادة 102 من الدستور وترأسه نائب وزير الدفاع الفريق أحمد قايد صالح، إن موقف الجيش يندرج دوماً ضمن إطار الشرعية ويضع مصالح الشعب الجزائري فوق كل اعتبار.

وقال الفريق صالح إن "بعض الأطراف ذوي النوايا السيئة تعمل على إعداد مخطط يهدف إلى ضرب مصداقية الجيش"، مشيراً إلى أنه "بتاريخ 30 آذار/مارس 2019 تم عقد اجتماع من طرف أشخاص معروفين سيتم الكشف عن هويتهم في الوقت المناسب".

ولفت إلى أن الهدف هو شن حملة إعلامية شرسة في وسائل إعلامية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي ضد الجيش، مشدداً على أن ما ينبثق عن الاجتماعات المشبوهة من اقتراحات لا تتماشى مع الدستور أو تمس بالجيش الجزائري غير مقبولة.

وتقول المادة 102 من الدستور المعدل عام 2016: "إذا استحال على رئيس الجمهوريّة أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوباً، وبعد أن يتثبت من حقيقة هذا المانع بكلّ الوسائل الملائمة، يقترح بالإجماع على البرلمان التّصريح بثبوت المانع".
 

أضف تعليق

التعليقات