الشريط الأخباري

النيران تلتهم بلديّة قلنسوة... ورئيسها: لا أعرف خلفيّة الحريق ولن يكسرنا شيء

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 11/11/2018 19:50 , التعديل الأخير 11/11/2018 19:50




تعمّ قلنسوة حالة من الغضب ازاء الحريق الذي نشب في مبنى بلدية قلنسوة والتهم ما فيها.

وتشتبه جهات، في انّ هذا الحرق جاء بفعل فاعل. وهذا ما أكدته سلطة الاطفاء في تحقيقها الاولي.


رئيس بلديّة قلنسوة الحالي والمنافس على رئاستها في الجولة الثانية - عبد الباسط سلامة، قال لـبكرا:" ما حصل عمل جبان لا يدلّ على تربية ولا ثقافة ولا أخلاق وهذه ليست صفات المسلمين ولا العرب وإن دلّ على شيء فإنّما يدلّ على إنعدام المسؤولية ولكن يجب أن لا يثنينا عن موقف يغيّر وجهة التاريخ ويجب أن يكون تأخي ووحدة صفّ ولا ندع للفساد سبيلاً".


وختم كلامه قائلا:" لا أعلم ما هي الخلفيّة لمثل هذا العمل ولا أعلم أيّ مصلحة يخدم ومن وراءه، إلّا أنّ الإرادة أقوى بكثير من الإنكسار والإستسلام وأنا على يقين أنّ الناس في مدينتنا على قدر وعي عال جدا وإن شاء الله خير".

أضف تعليق

التعليقات