سمح بالنشر صباح اليوم أن  محكمة الصلح في حيفا أدانت 4 أشخاص، أحدهم نصراوي يدعى "ح. أ"  وآخرين من  حيفا وكريات يام، بينهم ممرضة وموظفين، والذين ظهروا في تقرير أعدته القناة الثانية العام الماضي خلال تنكيلهم بالمسنين في دار المسنين "نؤوت كيبا هزهاف" في حيفا، بشكل وحشي.

وكانت المحكمة قد مددت اعتقال المشتبهين أكثر من مرة.

وكان شاب عربي، يعمل في التمريض، قد توجه لمحقق خاص ومن ثم للقناة الثانية بعدما بدأ في العمل بدار المسنين ورأى كيفية تعامل الطاقم مع المسنين هناك.!