الشريط الأخباري

نهائيا، مباراة سخنين امام مـ حيفا على استاد الدوحة

محمود غالية- موقع بكرا
نشر بـ 24/08/2016 15:25 , التعديل الأخير 24/08/2016 15:25

ثلاثة ايام تبقت على موعد المباراة البيتية الاولى للفريق السخنيني، ومدير الملعب علي شلاعطة ومسؤول الترخيص في بلدية سخنين عماد حمزة يزف لنا بشرى بان فريق اتحاد ابناء سخنين سيستضيف مباراته امام مكابي حيفا والتي ستجري مساء يوم السبت المقبل، على استاد الدوحة.

ويأتي ذلك بعد ان اشترط الاتحاد العام لكرة القدم على ادارة فريق اتحاد ابناء سخنين، المصادقة على استاد الدوحة بمصادقة وزارة الرفاه الاجتماعي على الملعب، حيث قام صباح اليوم الاربعاء ممثلون عن وزارة الاقتصاد بزيارة تفقدية الى استاد الدوحة للوقوف عن كثب على الترميمات التي طالب بها ممثلو وزارة الرفاه الاجتماعي خلال زيارتهم الاولى والتي طالبوا بتصليحها من اجل المصادقة على استاد الدوحة من اجل اجراء المباريات عليه.

ضغط من الطيبي ومسعود غنايم على حايم كاتس

ويذكر ان وزارة الاقتصاد قد خرجت هذا الاسبوع الى عطلة وكان من الصعب احضارهم لجولة تفقدية اضافية، ولكن بعد ضغوطات اجراها النائب احمد الطيبي على وزير الرفاه الاجتماعي حايم كاتس ، نجح باقناع الموظفين بالحضور الى استاد الدوحة لاجراء عملية الفحص.

ولكن منذ الوهلة الاولى التي دخل ممثلو وزارة الاقتصاد استاد الدوحة تبين بانهم جاءوا رغم انفهم( نتيجة لتواجدهم في عطلة) وبامر من الوزير، حيث اعتمدوا فحص كل زاوية في الاستاد من اجل ايجاد العراقيل امام المصادقة على الاستاد .الدوحة لاجراء المباريات عليه .

الطيبي: بشرى لأهل سخنين ومشجعي الفريق

وقال د. الطيبي: انتهى الان مراقب وزارة الاقتصاد من فحص استاد الدوحة لمدة ساعات ووافق على السماح باجراء المباراة القادمة مع مكابي حيفا في استاد الدوحه في سخنين.

وعلم مراسلنا ان النائب احمد الطيبي مشجع الفريق الاول كان على تواصل دائم وملح مع وزير العمل والاقتصاد كاتس يوميا ومع كل أعضاء الإدارة في سخنين : محمد ابو يونس رئيس الادارة ومازن غنايم رئيس البلدية.


وكان المراقب قد ابلغ ادارة سخنين انه سوف يصل فقط بعد انتهاء عطلة الوزاره في ٤ ايلول مما استدعى توجه الادارة للدكتور احمد الطيبي.

حضروا من اجل عدم المصادقة ولكن نجحنا باقناعهم

"حضروا من اجل عدم المصادقة وليس للمصادقة" هذا ما صرح به مسؤولا الملعب عماد حمزة  مسؤول قسم الترخيص ومدير الملعب عضو بلدية  سخنين علي شلاعطة   لمراسلنا حيث قالا: جاءوا رغم انفهم وبدأوا بالتفتيش على امور صغيرة جدا من اجل عدم المصادقة، ولكن اذا تجولنا في ملاعب اخرى (كريات شمونة، اشكلون وريشون لتسيون) لرأيت نواقص عديدة، ولكن هناك تم المصادقة على هذه الملاعب، نحن منذ اسابيع نعمل كل ما في وسعنا من اجل اتمام العمل في الاستاد، كل هذا بتواجد مجموعة كبيرة من العاملين الذين يعملون على تلبية طلبات وزارة الرفاه الاجتماعي، ولكن بأن ياتوا لنا الان بطلبات جديدة وتافهة، غير تلك التي طلبوها في زيارتهم الاولى، فهذا امر غير مقبول وفاق جميع التوقعات من موظفي وزارة الرفاه الاجتماعي، رغم كل هذا نجحنا باقناعهم بالمصادقة على الملعب، بشكل مؤقت حتى يتسنى لنا تصليح جميع الطلبات الجديدة التي قمنا يانجاز اكثر من نصفها اليوم.

أضف تعليق

التعليقات