الشريط الأخباري

الاحتلال يعزل الأسير المريض بالسرطان محمد عادي نسبب خطبة الجمعة

موقع بكرا
نشر بـ 29/03/2016 10:16 , التعديل الأخير 29/03/2016 10:16

نقل مركز أسرى فلسطين للدراسات عن ذوى الأسير "محمد أحمد اسماعيل عادي" 58 عاما ، من سكان بلدة بيت أمر شمال الخليل، والذى يقبع في سجن عوفر بان ادارة السجن عزلت نجلهم الاسير منذ 4 بسبب خطبة الجمعة .

واوضحت عائلة الاسير للمركز بان ادارة سجن عوفر اقدمت يوم الجمعة الماضي على اقتياد "محمد" رغم مرضه الى زنازين العزل الانفرادي في عوفر، وهددته بالنقل الى العزل في مجدو، وحتى اللحظة لا يسمعوا عنه أي اخبار، سوى ما توارد من معلومات من بعض الاسرى في عوفر وصلتهم عن طريق المحامين والتي افادوا بانه تعرض للعزل وكذلك حرم من الزيارة لمدة 3 اشهر كعقاب على الخطبة التي اعتبرها الاحتلال تحريضية.

وقال الناطق الإعلامي للمركز" رياض الاشقر" أن الأسير عادي كان اعتقل في 22/2/2016، وهو يعاني من عدة أمراض أخطرها مرض السرطان ومشاكل في القلب ، وضغط دم مرتفع وعدة أمراض مزمنة أخرى ، حيث كان قد اجرى قبل اعتقاله بفترة قصيرة عملية قلب مفتوح وعملة اخرى لاستئصال للأورام الخبيثة من القولون بمشفى الأهلي بمدينة الخليل ، وكان لا يزال يخضع للعلاج بالكيماوي حين اعتقاله.
وأشار الاشقر إلى أن الأسير عادي بحاجة إلى صورة طبقية كل ستة أشهر للتأكد من عدم رجوع الأورام السرطانية، وكما أنه بحاجة خلال فترة قريبة لعملية منظار ،وهذا غير متوفر في سجون الاحتلال، وان عزله في ظروف قاسية سوف يفاقم من مرضه ويعرض حياته للخطر الشديد .
وحمل "الاشقر الاحتلال وادارة السجن المسئولية الكاملة عن حياة الأسير "عادي" نتيجة وضعة الصحي السيء، واعرب عن قلقه على حياته بعد عزله في ظروف سيئة، وطالب المؤسسات الدولية التدخل للإفراج عنه .

أضف تعليق

التعليقات