الشريط الأخباري

النائب فريج: المتطرفون اليهود الذين احتفلوا بغرز السكاكين بصورة علي دوابشة تلقوا التشجيع من وزراء في الحكومة الاسرائيلية

موقع بُـكرا
نشر بـ 24/12/2015 11:26 , التعديل الأخير 24/12/2015 11:26

عقب عضو الكنيست عيساوي فريج على الشريط الذي بثته القنال العاشرة هذا المساء والذي يصور حفل زواج ليهود متطرفين في القدس، ينادي فيه عدد كبير من المحتفلين بالانتقام ومنهم من حمل السلاح وزجاجات حارقة والانكى من كل ذلك منهم من حمل السكاكين وغرزوها بصور شهيد دوما الرضيع علي دوابشة ابن العام والنصف.

وقال فريج:" الحقد والكراهية والعنصرية والتطرف الاعمى، سموها كما تشاؤون، تدفع هذه المجموعة اليهودية المتزمتة الى الاحتفال بحفل زواج في القدس، بطريقة لا يتصورها العقل".

وتابع يقول:" لم يكن بإمكان هذه الفئة المتطرفة ان تتجرأ بالخروج علنا بهذه الشعارات والاحتفالات دون ان تحصل على ظهر مساند لها من اليمين ومن عدد من الوزراء في الحكومة، نفتالي بينت واوري اريئيل وعدد من اعضاء الكنيست ومن بينهم المأفون سموطريتش الذين لا زالوا يرفضون تسمية ما حدث في دوما بإرهاب يهودي.

واضاف قائلاً:" يجب محاكمة هؤلاء المتطرفين وليس ارسالهم الى "حاضنة نفسية"تعالجهم كما فعلوا في قضية الشهيد ابو خضير، وكذلك حظر نشاط الجمعيات التي اطعمتهم غذاء الحقد وربت في نفوسهم الكراهية والانتقام".

أضف تعليق

التعليقات