ظاهرة جيدة وفريدة، وربما هي الأولى من نوعها في البلاد، مطعم وكافيه "نساكافيه" الذي يحمل اسما ممزوجا بين نساء وكافيه، حيث قدم هذا المطعم الواقع في مدينة سخنين خدماته للنساء فقط.

"نساكافيه" اصبح مزارا امنا للكثير من الفتيات العربيات اللاتي يبحثن عن مكان تجد فيه الحرية النسائية بكل اتجاهاتها، فالمطعم لا يقدم المأكولات والمشروبات فقط، وانما يقدم الكتاب، فالمطعم يحوي مكتبة تجتمع فيها سليلة من الكتب المختلفة في شتى المجالات والتي تبحث عنها غالبية الفتيات العربيات تحديدا، كما ويمكن استعارة الكتاب لفترة زمنية من المكتبة وهذه الفكرة لم تكن ابقا ولم نشهدها من قبل في أيا من المطاعم في البلاد .

فكرة المطعم جاءت من مجال عملي الاجتماعي مع النساء

ميسون أبو ريا من مدينة سخنين، مديرة مطعم "نساكافيه" وهي أيضا ناشطة اجتماعية في حراك نسائي في المنطقة ، تتحدث عن فكرة هذا المطعم وعن اهم المميزات التي يمتاز بها المطعم فتقول:  أولا فكرة المطعم " نساكافيه " جاءت من احد مجالات حياتي وهو عملي كمديرة لمنتدى نسائي، ومن هنا وجدت فكرة إقامة مطعم يخدم الفتيات والنساء فقط، والامر الذي شجعني على إقامة هذه المطعم هو قلة الإمكان او حتى عدم توفرها في بلادنا والتي تحوي الفتاة وتعطيها الحرية، والامر الاخر إعطاء مساحة اكبر لكل فتاة عربية في ايجاد المكان الأكثر امان عدا عن البيت .

الأسباب كثيرة ولكن مجملها يقتصر على كوننا مجتمع ما زال متحفظ يرفض الاختلاط

وأضافت : الأسباب كثيرة ولكن مجملها يقتصر على كوننا مجتمع ما زال متحفظ يرفض الاختلاط في مثل هذه الامكان والامر الاخر هو الفتاة ذاتها تشعر بالراحة والحرية الكاملة اكثر، فعلى سبيل المثال هنالك أمور لا تستطيع أي فتاة عربية فعلها كونها في مكان مختلط فتشعر بالحرج وتفضل ابقائها بداخلها، الامر الاخر أيضا تجد في هذا المكان كل الوسائل التي تبحث عنها أي فتاة عربية من حيث الهدوء والخدمات والأمان الذي غالبية الفتيات يفتقدنه في معظم الأماكن العامة المختلطة، عدا عن ذلك المطعم يمتاز بزاوية الكتاب، هذه الزاوية التي تحوي على مجموعات من الكتب المختلف، منها العلمية والفنية والشعرية والدينية وفنون الطبخ وغيرها من الكتب التي تهتم الفتيات العربيات مطالعتها.

اهداف المطعم لا تقتصر على تقديم الخدمات للزبائن من اجل الكسب المالي فقط

وقالت ميسون أبو ريا: اهداف المطعم لا تقتصر على تقديم الخدمات للزبائن من اجل الكسب المالي فقط، وإنما أيضا من اهم الاهداف هي نوع من الثقافية الاجتماعية، تجمع النساء العربيات بالتحديد تحت سقف واحد وفي غالبية الأحيان نعمل على إدارة حلقة واسعة لطرح عدد من القضايا النسائية وطرح أفكار مختلفة تنهض بمجتمعنا نحو فكر حضاري اكثر يعطي المرأة والفتاة العربية الحرية والأمان كي تستطيع الخروج الى العالم بشخصية واثقة وتدرك التعامل مع ادق الأمور بالحياة بشكل حكيم وواعي.

حول تفاصيل اوفى في التقرير المصور .. 

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك