قامت ممثلات لحركة نساء يصنعن السلام بلقاء رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلام في دار البلدية و هدفت الزيارة اطلاع رئيس البلدية على الحركة ونشاطاتها وعملها الدؤوب من أجل احلال السلام في المنطقه وخاصة بين الشعبين الاسرائيلي و الفلسطيني.

الوفد تكون من نساء يهوديات و عربيات يعملن معاً من أجل صناعة السلام .

حركة نساء يصنعن السلام قامت بعد الحرب الأخيرة على غزة من أجل اعادة الطرفين الى مائدة المفاوضات و تقوم هذه الحركة بنشاطات عديدة تعزّز مفهوم السلام و الحوار بين الشعبين و تقوم بفعاليات منها على سبيل المثال خيمة نصبت بالقرب من بيت رئيس الحكومة تدعو بها رئيس الحكومة العودة الى طريق المفاوضات و السلام .

رئيس بلدية الناصرة علي سلام رحب بوفد حركة نساء يصنعن السلام بزيارتهم لمدينة الناصرة و لبلديتها مؤكداً ان السلام هو الطريق الأمثل لحل كل القضايا في العالم و بالذات النزاع الإسرائيلي الفلسطيني لأنه لا يوجد طريق آخر غير أن نعيش معاً في هذه البلاد .

وعبر عن تأييده لنشاط الحركة ودعاهن الى الاستمرار في هذا الطريق و أكد انه سيكون داعماً لهن في نشاطهم من اجل السلام .
وحول طلب ممثلات الحركة عقد اجتماع او مؤتمر كبير في الناصرة.

أكد رئيس البلدية عن دعمه للفكرة و أنه على استعداد لاستقبالهم في الناصره.

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك