من أصعب الأمور المتعلقة بالبحث عن وظيفة هو رفض طلبك للحصول على وظيفة معينة. يمكنك أن تتقدم إلى العديد من الوظائف، لكن تلاحظ أنك لا تتلقى أيّ ردّ. قد يراسلك أحدهم رسالة رفض، وقد تسأله ما هي الأمور التي حالت دون "فوزك" بالوظيفة، وتكون إجابته في معظم الأحيان على الشكل التالي: "على الرَّغم من أنك كنتَ مرشّحاً قوياً، وجدنا شخصاً مؤهّلاً أكثر منك".

إليك في ما يلي الأسباب التي تحول دون حصولك على الوظيفة:



1- هل ارتديتَ زيّاً لائقاً؟

الانطباع الأول مهم جدّاً في مقابلة العمل. فإذا لم ترتدِ زيّاً لائقاً، قد تخسر الوظيفة حتى قبل تفوّهك بكلمة واحدة.

2- هل وصلتَ في الموعد المحدد وكنتَ مهذّباً تجاه كل من التقيت؟

الأخلاق مهمة جدّاً، أي لا يجوز أن تصل متأخّراً، أو أن تتصرّف بقلة احترام مع البوّاب أو موظّف الاستقبال. قد يكلّفك الأمر حصولك على الوظيفة. انتبه إذاً إلى إيتيكيت العمل قبل التوجه إلى المقابلة.

3- هل بيّنتَ عن حماسٍ صادق للعمل خلال المقابلة؟

توظّف الشركات الأشخاص ذوي الطاقات والمحفّزات للعمل، لأنهم يبيّنون عن استعدادهم لاستثمار طاقاتهم في الوظيفة.

4- هل فتّشتَ عن الشركة وأُحِطتَ علماً بعملها؟

هل بحثتَ عن الشركة بشكلٍ مفصّل وعن الوظيفة التي يطلبونك للحصول عليها؟ فالشركة تتوقع منك أن تقوم بواجبك من هذه الناحية.

5- هل كنتَ مستعدّاً للمقابلة؟

هل كنتَ مستعدّاً للإجابة عن الأسئلة؟ هل طرحتَ بدورك أسئلة على من يقابلك في الشركة؟

6- هل أشركتَ من يقابلك في الأسباب التي تحتّم عليهم توظيفك؟

عدّد أسباباً تجعلك الموظف الأنسب، وبرهن عنها بأمثلة محدّدة أفدتَ وظيفتك السابقة فيها.

7- هل وفّرتَ جوّاً إيجابياً مع من يقابلك؟

هل ألقيت التحية بشكلٍ لائق؟ وأجبتَه من دون أن تقاطعه؟ ...

8- هل بيّنتَ عن ثقة بالنفس؟

لكن من دون أن تظهر متعجرفاً أو متكبّراً؟

9- هل أكدتَ أنك ترغب بالوظيفة عند نهاية المقابلة؟

إذ عليك أن تسأل إذا ما كانت هذه المقابلة إحدى المقابلات التي ستحصل، أو إذا ما كانت الأخيرة. وإذا كانت كذلك، كرّر قولك بأنك ترغب بهذه الوظيفة.

10- هل بعثتَ رسالة شُكر؟

أرسِلها للتأكيد على رغبتك في الحصول على الوظيفة، وأعِد الذكر فيها عن مناسبتها لمهاراتك وقدراتك.