حدت السيدة بثينة الأنصاري تقاليد مجتمعها، دخلت مجال الأعمال، ولمعت في مجالها. انها اليوم مؤسسة ورئيسة شركة قطريات تي أند دي القابضة لخدمات الموارد البشرية Qatariat T&D HR Services، في قطر. عملت جاهدة لتصل إلى هذه المرتبة، رفعت شأن المرأة واعطتها دوراً فعالًا في هذا المجال الذي تميز في مجتمعها، بطابعه الذكوري.

بداياتها:

حصلت على درجة الماجستير في إدارة الأعمال والتخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية من جامعة قطر. كما أنها حازت على شهادات في عدة تخصصات تجارية مختلفة من الجامعات والمدارس في لندن والقاهرة. براعتها خولتها لأن تكون رئيسة التخطيط الاستراتيجي في شركة اتصالات قطر. وهي أيضاً مؤسسة ورئيسة شركة قطريات تي أند دي القابضة لخدمات الموارد البشرية.

وقطريات تي أند دي عبارة عن شركة قابضة تضم ثلاث شركات، و تختصّ هذه الشركات في ثلاثة مجالات مختلفة: قطريات للتدريب والتنمية ـ التي توجه جهودها نحو المرأة القطرية في الدوحة لتطوير مهاراتها وخبراتها؛ و مجلة قطريات، وهي مجلة لسيدات الأعمال تغطي الأخبار المحلية والإقليمية لسيدات الأعمال، بما في ذلك إنجازاتهن، ومساهماتهن الاجتماعية، ومشاكلهن في العمل، والقضايا ذات الصلة؛ و قطريات لاستشارات التنمية ـ و التي تتوجّه إلى النساء والرجال معا في وضع خطط الأعمال وقضايا إعادة الهيكلة.

تطلعاتها المستقبلية لتفعيل دور المرأة في المجتمع:

تطمح الأنصاري من خلال شركة قطريات إلى تحقيق نتائج بارزة ومميزة في المجالات الثلاثة، التي سبق وذكرناها. لا يقتصر عملها على مبادئ مهنية فقط، انما تحمل في طياته رسالة إنسانية، في نشر و تعزيز الوعي بين النساء القطريات. تساعدهم على تطوير معارفهن وثقافتهن، وبناء ثقتهن بأنفسهن وقدراتهن. في هذا السياق، توقظ فيهن روح الابتكار حتى يتمكّنّ من مواجهة تحديات وصعوبات الحياة، في المجتمع. هكذا تدعم، السيدة بثينة سيدات الأعمال والمهنيات كافة، من خلال تفعيل دورهن في المساهمة بتنمية المجتمع والاقتصاد. في آخر المطاف، تصل معهنّ إلى انجازات مميزة ومشاريع رائدة.

عضويتها في منتدى سيدات الأعمال القطريات QBWF:

انضمت إلى منتدى سيدات الأعمال القطريات QBWF لتسهم في نجاحات عدة في شتّى القطاعات في بلدها، فمنتدى سيدات الأعمال القطريات يدعم النساء من أجل الحصول على مزيد من فرص المشاركة في التنمية الاقتصادية في قطر.

لقد حضرت حفل جائزة قطر لسيدات الأعمال، و اتّضح لها أن الانتساب إلى المنتدى والشبكة على موقع الانترنت سيساعدها في تعزيز عملها واتصالاتها المهنية. كما أنه عمق معرفتها في مجال المشاريع والتجارة وفتح أمامها أفقاً جديدة دولية ومحلية، على سبيل المثال، مشاركتها في مؤتمرات عدة وغيرها...

تكريمات وجوائز:

حصلت السيدة بثينة الأنصاري، على جائزة المرأة العربية الملهمة لعام 2012, أمام النساء القطريات لتأدية دور فاعل في رؤية قطر 2030، وحلت في المرتبة التاسعة عشرة بين النساء الأقوى في الدول العربية لعام 2012.

اثبتت بثينة الأنصاري، جدارتها في العمل وفتحت المجال أمام المرأة القطرية واعطتها الفرصة للمساهمة الفعالة في المجتمع. هكذا استحقت بثينة لقب المرأة العربية الملهمة، لأنها قدوة لكل إمرأة عربية في تحقيق أحلامها والعدالة بين الجنسين.