أقيم في مؤسسة بيت الكرمة المركز العربي اليهودي في مدينة حيفا عرض ادائي فني بعنوان "المرآه" حول حرية التعبير والذي تخلل في الجزء الأول منه أسئلة حول الهوية لكلا الفنانتين شهد زعبي و دورون باريس.

العرض الادائي "المرآه" تم خلال 30 دقيقة حيث تمر شهد زعبي من خلال عدة مرايا واللواتي تعكسن البيئة التي يقام فيها العرض، مثل وجوه الجماهير المشاركة في العرض ووجوه الفنانتين.

وفي لحظة معينة تكسر الفنانة المرايا حتى يتم تفتيتهن ليصبح الانعكاس المنبثق عنهم مشوه. دورون باريس رافقت من خلال الموسيقى الفنانة شهد زعبي والتي تخلل تسجيلات من مناطق مختلفة مثل :-مساجد، كنائس، شوارع واوبرا وغيرهم.

بعد الانتهاء من العرض تم تنظيم جولة في المعرض "نظرة صحفيه" بمشاركة المصور عصام تلحمي وفدوى نعامنة التي عكفت على امانة المعرض الذي اثار ضجة عارمة، ومن ثم شاركت الجماهير اليهودية والعربية في حوار ونقاش حول حرية التعبير في الفن وتمحورت حول الهوية المركبة للمواطن العربي داخل إسرائيل. اساف رون مدير مؤسسة بيت الكرمة تحدث حول المعرض قائلا:-"كان من المهم فتح نقاش وتقديم اعمال فنية تعكس الواقع في ظل النقاش السائد بين الدولة والفنانين حول حرية التعبير، وكمؤسسة هامة نرى انه من الجدير فتح هذا الموضوع للنقاش سواء من خلال الفن واشراك الجماهير في هذا النقاش السائد".

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك