انتقلت من الجامعة إلى مكتب لا تعرف عنه إلا القليل. كل شيء جديد، خبراتك الكومبيوترية والجامعية قد لا تكفي لمواجهة كل التحديات. هذه ثمانية أشياء يمكن أن تكون نتائجها كارثية عليك ويجب ان تمتنع عن فعلها في مكتبك الجديد.
قد ينتظر مديرك في العمل منك أشياء لم تعتدها ولم تطلع عليها، كما يمكن أن تكون توقعاته منك أعلى من قدراتك وطاقاتك.

خلال تصفحك لمراحل وأسلوب العمل في المكتب الجديد، تجنب فعل 8 أشياء قد تعطي انطباعا سيئا عن شخصيتك وعن أدائك. هذه المحاذير نشرها موقع هير كامبوس الأمريكي الالكتروني.


1. إرسال ايميلات غير احترافية

قبل أن ترسل أي أيميل تأكد من سلامة إملاء المكتوب وسلامة لغته، وخلوه من الأخطاء النحوية وأخطاء التنقيط. وتجنب استخدام المختصرات غير المعروفة على نطاق واسع، كما يجب عليك أن تتوخى الإيجاز في إيصال المعنى وتتجنب الإطالة في المقدمة.

2. لا تخطيء في استنساخ وإرسال نص ما

ممارسة وظائف عديدة على الشبكة (كتابة ايميلات العمل، العمل على الموقع الرسمي للوظيفة، التكلم بهاتف المكتب، التكلم على الهاتف الشخصي، متابعة الأخبار والتبليغات على وسائل التواصل الاجتماعي، متابعة أجهزتك الالكترونية) في وقت واحد أثناء ساعات العمل في المكتب قد يولد أخطاء مثيرة للحرج. ويقترح مقال موقع هير كامبوس استعمال تطبيق غوغل كروم للفصل بين الحسابات المختلفة لكي لا يتداخل العمل وتنتج أخطاء محرجة.

3. عدم المحافظة على خصوصية وسرية المعلومات

يُنتظر منك أن تحافظ على سرية مشاريع المؤسسة التي تعمل فيها دون توصية مسبقة، لذا يجب عليك الحذر في تقاسم هذه المعلومات الكترونيا مع أشخاص لا تعرفهم عن كثب. وعليك ان تحتفظ بكل المعلومات مؤرشفة بعيدا عن ملفاتك الخاصة لتجنب التداخل غير المرغوب فيه.

4. لا تكثري المزاح مع رئيسك


رئيس دمث الخلق ومنفتح في التعامل أفضل بكثير من رئيس متجهم صعب في التعامل، ولكن هذا بحد ذاته قد يقود إلى سوء تفاهم غير مرغوب فيه، فبعض الأشخاص لا يحبون التبسط في التعامل مع زملاء المكتب، وأغلب الرؤساء يفضلون عدم رفع الحواجز مع مرؤوسيهم. الحل هو أن تتذكر دائما انك في مكان العمل وليس في مكان ترفيهي.


5. لا تدخلي الى حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بك


تفضل كثير من المؤسسات (باستثناء المؤسسات الإعلامية والصحفية) أن يمتنع موظفوها عن استخدام هواتفهم الشخصية وحساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي والدردشة أثناء العمل. وينصح كاتب المقال بعدم تجاوز حدود المزاج العام السائد في مكان العمل بهذا الخصوص.


6. لا تترك وثائقك غير منظمة ومبعثرة


التقنية الرقمية سهلت إلى حد كبير أرشفة الوثائق وإخفائها غالبا على صفحة الكومبيوتر، وما يحصل غالبا أنّ الموظفين الجدد لا يجيدون إخفاء ملفاتهم، وفي حال استخدام أكثر من موظف لنفس الكومبيوتر سيكون هذا الوضع مثيرا لكثير من المشكلات وسببا لكثير من الحرج. بعض المتخصصين يوصون باستخدام غوغل درايف للمحافظة على الملفات من احتمال إتلافها عمدا أو بغير عمد.


7. الجلوس في المكتب بوجه عبوس

قد يبدو المظهر العبوس أمرا عابرا شخصيا لا علاقة له بالعمل ومناخه، لكن مشاهدة الموظف جالسا بعبوس على مكتبه قد يولد عند الآخرين انطباعا بأنه منزعج او متعب، ويوصي المختصون في مجال العمل بالاهتمام بلغة الجسد بهذا الخصوص، لاسيما حين يكون في المكتب أكثر من موظف.

8. البقاء ملازما لمكتبك

قد يفضل مديرك أن يراك دائما منهمكا بالعمل على مكتبك، فبعض الخبراء ينصحون الموظف بالحركة بين حين وآخر بين الزملاء، للحصول على معلومات تخص سياسة العمل وقد تكون غائبة عنه. ويصدق هذا بشكل خاص على الموظف الجديد الوافد إلى المكتب الذي يحتاج الى معرفة كثير من التفاصيل عن طبيعة العمل في المكتب الجديد.