تعج أماكن العمل بالكثير من الموظفين ذوي الخلفيات المختلفة، فهناك من يكذب وهناك من يتكاسل عن أداء المهام المنوط به القيام بها وهناك من يميل الى إضاعة الوقت.

وبغض النظر عن أي شيء، فإن الأشخاص الذين يكذبون سواء داخل أو خارج أماكن العمل يتسببون في إثارة حالة من عدم الارتياح والقلق والإحباط لمن حولهم من زملاء.

توفير مناخ مناسب

ولضمان توفير مناخ مناسب للعمل بين كل الموظفين، لا بد من التخلص من تلك النوعية، وهناك 5 طرق يمكن الاستعانة بها لكشف الموظفين الكذابين في مكان العمل.

شدد خبراء متخصصون في مجال التوظيف على ضرورة الانتباه لالى ذلك الأمر، تفادياً لأي أضرار قد تطال المشروع، الأفراد، باقي الموظفين أو سمعة المكان.

1- لغة الجسد : وهو ما يمكن الاعتماد عليه لتحديد ما إن كان الموظف كاذباً أم لا، من خلال حركات الجسم أو سرعة أو نبرة الحديث. فالموظف الكاذب يميل الى تفادي المواجهة بالعين ويميل للإحداق بك، لمس الوجه، لمس الفم أو وضع اليدين على بعضهما البعض.

2- الأكاذيب تغذي التناقضات : تجد أن الموظف الكاذب يمتلك نسخا متعددة لروايته. كما يسرد العديد من التناقضات فيما يقوله ويسرد تواريخ وأرقاما غير صحيحة.

3- نقص الشفافية : فالحقيقة تكون في غاية الوضوح ولا تحتاج الى أن يقدمها احد أو يفسرها. أما الشخص الكاذب فسيظهر نقص الشفافية ولن يتطوع لإعطاء المعلومات.

4- الأقوال غير متماشية مع الأفعال : يميل الشخص الكاذب في كثير من الأحيان إلى قول أشياء معينة وعمل أشياء أخرى مختلفة. وهنا يتم تحريف الكلمات والملاحظات.

5- كتمان الحقيقة : الأكاذيب لا تنمو أو تزدهر إلا في البيئة التي تتسم بأجوائها السرية وهو ما يحبه الكاذب. ويمكن ملاحظة أن الشخص الكاذب سيتغير من الناحية السلوكية وسيقوم بإجراء مكالمات هاتفية بعيداً من مكتبه أو سيتحدث بنبرة خفيضة.