منيرفا مزاوي (29 عاما) من مدينة حيفا تحمل لقب اول في علم النفس ولقب ثاني في العلاقات العائلية وتعمل اليوم كأخصائية عائلة ومدربة للعلاقات الملتزمة والزوجية، تملك فكرة جديدة جدا وستطرها قريبا من خلال "تطبيق" على الهواتف الذكية يحمل اسم "فيليا" والذي سيعمل على تحسين العلاقات بين الازواج وتخفيض نسبة الطلاق.

وفي حديث خاص مع منيرفا حول مشروعها القادم قالت :" انهيت تعليمي الجامعي في علم النفس كلقب اول ومن ثم اللقب الثاني في العلاقات العائلية وبعدها تعلّمت الـ "كوتشينغ" – التنمية البشرية بالاخص في العلاقات الملتزمة والزوجية وبعد تفكير ودراسة عميقة للموضوع اقتنعت تماماً بأن هناك مجموعة كبيرة من الازواج علاقتهم الزوجية بحاجة الى تحسين وإنعاش بسبب الملل الذي يحل بالعلاقة في معظم الاحيان ولهذا السبب اردت تمرير رسالتي وتدريباتي من خلال اكثر طريقة تحاكي الناس في هذا العصر وهي تطبيق عبر الهواتف الذكية".

هناك افكاراً مسبقة عن الطب النفسي!

وأضافت مزاوي حول سؤال لماذا لم تختار الطب النفسي وتوجّهت الى العلاجات عن طريق التنمية البشرية، قالت :" بشكل عام وبالاخص في المجتمعات العربية هناك افكار مسبقة حول المختص النفسي ودائما يتركونه كامكانية اخيرة في حال فشل جميع محاولات الاصلاح بين الزوجين، وبما اننا اصبحنا في عصر متقدّم والهواتف الذكية اصبحت بمتناول ايدي الجميع فوجدت انها فكرة ممتازة للوصول الى الازواج والاهم من هذا كله انها طريقة سريّة".

التطبيق سيكون بديلاً للعلاج النفسي

وعن كيفية العلاج من خلال التطبيق اضافت مزاوي:" سأقدم في التطبيق مجموعة من العلاجات والتدريبات المباشرة وكل شخص لديه هذا التطبيق يجب عليه تنفيذ هذه التدريبات كما هي، بالاضافة الى مجموعة من الاختبارات الموجودة هناك ايضاً، ومن المهم جدا ذكره ان العلم والابحاث اثبتت ان هذا النوع من العلاجات عن طريق التدريبات اي تدريبات التنمية البشرية بامكانه ان يكون بديل للطب للعلاجات النفسية ويعطي نتائج ممتازة وبامكانها حتى تخفيض نسبة الطلاق".

وعن سماع ردود فعل من الجمهور حول موضوع التطبيق صرّحت مزاوي :" قبل اي تدريب او علاج افكّر به لرفعه على التطبيق اقوم بتجربته على مجموعة من الازواج لكي اعرف نجاعة العلاج وهناك تجاوب كبير من قبل الاشخاص الذين اقوم بتجربة العلاجات عليهم واريد ان انوّه ان التجارب الى حد الان كانت على ازواج عرب واجانب ايضاً".

ادعو اصحاب الاختصاص للانضما الى مشروعي

وختمت مزاوي قائلة :" انا حاليا في مرحلة تعبئة التطبيق بالمواضيع والتدريبات، حيث اريد ان اصل من خلاله الى جميع المجتمعات هنا في البلاد وفي العالم العربي والغربي، والمهم جدا في هذه العلاجات انها سريّة للغاية وتكلفة التطبيق بسيطة جدا لا تتعدى الـ 4 دولارات وتحافظ على حياة زوجية هنيئة، واخيرا اريد ان ادعو جميع من يرى نفسه مهتم من اخصائيين نفسيين ومعالجين اجتماعيين ومدربين ان يتعاون معنا لانجاح هذا التطبيق".

ويذكر ان منيرفا ستطلق هذا التطبيق في الفترة القريبة جدا وسيكون متاح عبر اجهزة الأيفون والاندرويد.