ترأست جلالة الملكة رانيا العبدالله رئيس مجلس امناء المجلس الوطني لشؤون الاسرة امس الاثنين الاجتماع السنوي للمجلس الذي استعرض الانجازات التي حققها عام 2014 والخطط المستقبلية.

واكدت جلالتها أهمية دور المجلس في تحديد الاولويات والمساهمة في رسم السياسات والخطط للتعامل مع التحديات الاجتماعية ومواكبة التغيرات التي يشهدها المجتمع وخاصة في الفترة الأخيرة جراء اللجوء والفكر المتطرف.

وقالت جلالتها إن التعامل مع التحديات يحتاج الى تنسيق وتشاركية في العمل وهذا ما يقوم به المجلس كمظلة للخروج بخطط شمولية، مستذكرة جلالتها تجربة الاردن في حماية الاطفال وكيف تم الخروج بمنهاج عمل تشاركي يتميز بالتنسيق وتوزيع الادوار للجهات المعنية.

وجرى خلال الاجتماع اعادة انتخاب الدكتور رجائي المعشر نائبا لرئيس المجلس، حيث رحب بالأعضاء الجدد لمجلس الامناء وقدم الشكر لجميع الاعضاء وللأمين العام ولموظفي المجلس على جهودهم.

وقال إن المجلس يعمل حاليا على تنفيذ مشاريع وبرامج تتوافق مع اهدافه الاستراتيجية وبشكل مدروس ومتناغم مع التحديات والتغيرات المجتمعية، بالإضافة إلى أنه أصبح بيت خبرة في مجالات عمله محليا وخاصة في مجال الطفولة المبكرة وانشاء الحضانات، وعربيا من خلال الاستفادة من خبراته في التعامل مع قضايا الاسرة.

واستعرض أمين عام المجلس فاضل الحمود في بداية الاجتماع الانجازات التي حققها المجلس وخططه المستقبلية.

قضايا الاسرة

واشار الى ان ابرز ما تم في مجال الرصد والمتابعة لقضايا الأسرة هو عقد ندوات حوارية حول قضايا الأسرة الأردنية والطلاق والعنف المجتمعي ودور الأسرة في محاربة الفكر المتطرف وزواج القاصرات.

وفيما يتعلق بالتنسيق بين الجهات المعنية بقضايا الأسرة، قال إنه تم مراجعة وتحديث الإطار الوطني لحماية الأسرة من العنف من خلال لجان وضعت خطة تنفيذية لثلاثة أعوام قادمة على الصعيد الوطني، ولجنة اللقاء التشاوري مع الجامعات ولجان المحافظات ولجنة لمتابعة الاستراتيجية الوطنية لكبار السن.

واضاف انه تم وضع معايير لدور الرعاية ومأسسة الإرشاد الأسري من خلال تأسيس فريق تدريب مركزي بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، وتدريب المُفتين في دائرة الإفتاء العام لتعزيز الوعي بقضايا الإرشاد الأسري وإنشاء مراكز للإرشاد الأسري في المحافظات والتنسيق مع جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز لتضمين معايير الجودة التي أعدها المجلس ضمن معايير الجائزة.

وجرى خلال الاجتماع الاستماع الى مداخلات اعضاء مجلس الامناء التي تمحورت حول تفعيل دور لجان المجلس من خلال وضع خطط لعملها واقتراح توثيق عمل المجلس من خلال إصدار مجلة وايجاد هيئة اعتماد للخدمات المتعلقة بالأسرة وتعزيز التعاون الاعلامي لإبراز انشطة المجلس وايجاد قنوات تواصل لاستثمار وسائل التواصل الاجتماعي.